بعد فصلها نهائيًا.. شيخ الأزهر يوجه بإعادة النظر في عقوبة ”طالبة الحضن“

بعد فصلها نهائيًا.. شيخ الأزهر يوجه بإعادة النظر في عقوبة ”طالبة الحضن“

المصدر: سيد الطماوي - إرم نيوز

وجّه شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، بإعادة النظر في عقوبة طالبة ”الحضن“، التي عاقبها المجلس التأديبي الأعلى للطلاب بجامعة الأزهر، بفصلها نهائيًا من الجامعة وكل فروعها؛ لإقدامها على تصرف غير مقبول، خلال تواجدها خارج مقر الجامعة، بما يمس تقاليد مصر الدينية والشرقية.

وطلب شيخ الأزهر، في بيان له، اليوم، من مجلس التأديب، مراعاة حداثة سن الطالبة، والحرص على مستقبلها التعليمي، وأن يقوم بواجب النصح والإرشاد قبل اللجوء لفرض العقوبات.

وقال الدكتور أحمد زارع، المتحدث الرسمي لجامعة الأزهر، إنه فور توجيه فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف، سيتم فورًا إعادة النظر في عقوبة طالبة جامعة المنصورة، مؤكدًا أن توجيهات الإمام الأكبر توضع في العين والاعتبار؛ لأنه المرجعية الكبرى للأزهر.

وأضاف زارع، في تصريحات لـ«إرم نيوز»، أن إعادة النظر في عقوبة الطالبة ستتم من خلال تقديمها التماسًا إلى الجامعة، وسيتم قبوله بالتأكيد، وفرض أخف عقوبة عليها، طبقًا لتوجيهات الدكتور أحمد الطيب.

وأوضح أن عقوبات الجامعة تكون إما بتوجيه اللوم والإنذار، أو قد تصل إلى الحرمان من الدراسة بالجامعة مدة تصل إلى شهر أو شهرين أو فصل دراسي أو عام دراسي كامل، وقد تصل إلى الفصل لمدة عامين من الدراسة.

وكان مقطع فيديو تداوله رواد ونشطاء السوشيال ميديا، بكثرة، خلال الفترة الماضية، بين شاب عبّر عن حبه لفتاة بجامعة الأزهر فرع المنصورة، وحضنها خلال حفل عيد ميلاد أقاموه خارج حرم جامعة المنصورة، في لافتة أثارت غضب المصريين من التصرف، ما أدى إلى قرار المجلس الأعلى للتأديب بجامعة الأزهر بفصل الطالبة الشهيرة بـ“طالبة الحضن“ نهائيًا من الجامعة وجميع فروع جامعة الأزهر.

وشهدت واقعة فصل الطالبة من الجامعة وكافة فروعها، حالة من الجدل بين رجال القانون، فذهب فريق إلى التأكيد على عدم قانونية القرار، بينما أكد البعض الآخر على مشروعية القرار قانونيًا، حتى خرجت توجيهات فضيلة الإمام شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب، اليوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com