تتقرب إلى الله بـ“الدوران“.. تعرف على قصة أول راقصة مولوية في مصر (فيديو)

تتقرب إلى الله بـ“الدوران“.. تعرف على قصة أول راقصة مولوية في مصر (فيديو)

المصدر: محمدي الجارحي وغادة موسى - إرم نيوز

”التقرب إلى الله بالدوران“، هكذا يضع راقصو المولوية الصعود الروحاني في أذهانهم، عندما يرقصون على الطريقة المولوية لمدة ساعات طويلة في صورة دائرية.

والمولوية، هي رقصة فلسفية منتشرة في تركيا، وقليلة الانتشار في مصر، تعتبر اختلاطًا بين الدوران في حركة دائرية ومشاعر روحانية، تتخللها أضواء خافته مع أنين الناي الحزين، توحي بارتقاء النفس لتتخلص من الهموم.

بعدما تعلّقت بهذا النوع من الفن، أصبحت المصرية ”سارة كامل“، أول راقصة مولوية في مصر، حين اختارت أن تخترق مجالًا غير منتشر كما لم تعتد السيدات على القيام به، فاستطاعت أن تستحوذ على شهرة في الأوساط المصرية بهذا اللقب.

وفي لقاء مع ”إرم نيوز“، تحدثت سارة عن اختيارها المجال والتحديات التي واجهتها وطموحاتها في المستقبل تجاه هذا الفن، حين قالت إنّها ”تسعى إلى أن تنقله إلى العديد من المناطق من خلال ورش عمل للعديد من السيدات“.

وبدوره، اعتبر ”أحمد برعي“، مدرب مولوية، أنه ”أثناء الدوران نخلق عالمًا مختلفًا عن الحياة العادية، نرى أشياء مختلفة، نتحدث بطريقة مختلفة“، مشيرًا إلى وجود جانبين أحدهما روحاني والآخر تقني يتعلق بالتنفس والدوخة أثناء الحركة الدائرية.

ويحتفل الصوفيون في مصر بالمناسبات الدينية، خاصة المولد النبوي الشريف والهجرة النبوية ورأس السنة الهجرية، عن طريق الإنشاد الديني في ليالي الاحتفال الصوفي.

والطريقة المولوية من تأسيس الشيخ جلال الدين الرومي، والذي عاش في مدينة قونية التركية، في القرن الثالث عشر الميلادي، وأتباع هذه الطريقة يسمون ”الدراويش“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com