”تحريم دخول العريس إلى قاعة أفراح النساء“ يثير سجالاً في الكويت – إرم نيوز‬‎

”تحريم دخول العريس إلى قاعة أفراح النساء“ يثير سجالاً في الكويت

”تحريم دخول العريس إلى قاعة أفراح النساء“ يثير سجالاً في الكويت

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أثارت تصريحات لعدد من الدعاة وعلماء الدين في الكويت حول حكم دخول العريس إلى قاعة الأفراح الخاصة بالنساء، سجالًا بين ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي حول طبيعة هذه الآراء بعد أن أجمعت على أنه ”غير جائز شرعًا“.

واتخذت آراء عدة شيوخ ذات الاتجاه في القضية المثيرة، حول تحريم دخول العريس إلى القاعة الخاصة بالنساء كما هو متعارف عليه في بعض الدول الخليجية، مؤكدين أن ”هذه العادة هي عادة دخيلة غير إسلامية مطالبين بالتصدي لها ورفضها لمخالفتها للشرع“.

وفي ”تويتر“ لاقت الآراء الشرعية وجهات نظر مختلفة، بعضها اتسم بـ ”السخرية“ بحجة وجود الاختلاط في الجامعات والأسواق والمؤسسات الرسمية، بالرغم من توضيح الدعاة أن ”الدخول على النساء لغرض مشروع كالدرس والمحاضرة جائز، يختلف عن دخول العريس إلى قاعة النساء لرؤية العروس كما هو سائد في العرف“.

وعلّقت ناشطة باسم (كويتية حرة) على الآراء الشرعية ”بعض الناس فاهمه إن أفراح الخليج نعمل دبكه ونرقص رجال ونسوان سوى أنا عن نفسي مجتمعنا نتغطى عند دخول العريس وما نظهر العورة أبدًا في وقت يكون مع أخواته البنات يزفونه للعروس … كلام غير هذا ما عندنا نحن بالكويت مش بنيويورك“.

وقالت الناشطة (الجوهرة العتيبي) ”أساسًا لما يدخل المعرس الكل يلبس عباته واحنا قبائل ما رجال يدش على الحريم من غير ما ينبهون أهل المعرس ٦٠مره وبعدين ترى يقعد ٥دقايق وياخذ عروسه ويمشي ما يبسط“.

ووصف حساب (وقواقي) أصحاب هذه الآراء من المشايخ بـ ”الدواعش“، قائلًا: ”والله ما الدخيل الا انتوا يا الدواعش من عمر والرياييل ينزفون لي عرس الحريم ويتغطون الحريم ويدش الريال لكن انتوا لو بايدكم حتى الهوا تحرمون الناس تتنفسه لانه اختلط نفس الحريم بنفس الرياييل بهالجوو“.

ورغم الانتقاد الذي خلّفته الآراء الشرعية، فإنها لاقت تأييداً لها من آخرين، حيث كتبت الناشطة فاطمة م المانع: ”صحيح مو بس حرام وعيب بعد المشكلة تطور الموضوع ليه ان المعرس يرقص مع العروس ((لتتبعُنَّ سَنَنَ من كان قبلَكم، شبرًا بشبرٍ، وذراعًا بذراعٍ، حتى لو دخلوا جُحْرَضبٍّ تبعتُمُوهم))، قلنا: يا رسولَ اللهِ، اليهودُ والنصارى؟ قال: ((فمَنْ؟))“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com