نساء الـ“توركانا“ في كينيا.. الحفر من شروق الشمس حتى الغروب لأجل الماء (صور)

نساء الـ“توركانا“ في كينيا.. الحفر من شروق الشمس حتى الغروب لأجل الماء (صور)

المصدر: إيناس السيد - إرم نيوز

في أحد الأماكن الأكثر جفافًا على الأرض، تتولى نساء قبيلة ”توركانا“ الصحراوية في كينيا مسؤولية إيجاد المياه، من شروق الشمس حتى الغروب، فتسير النساء أميالًا ويقمنَ بحفر المياه بأيديهن العارية؛ بسبب أسوأ جفاف منذ عقود.

وبسبب هذا الجفاف، جفت أحواض الأنهار ونفقت الآلاف من الحيوانات، وتبقّت الكائنات الأكثر ثباتًا من الجمال والماعز والحمير، وترى قبيلة توركانا أن مهمة المرأة هي توفير المياه.

وسلطت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية الضوء على هذه القبيلة التي تقع على بعد 100 ميل تقريبًا من النقطة السياحية لبحيرة توركانا.

 وأشارت إلى مقتل امرأة مؤخرًا عندما انهارت حفرة مياه مساحتها 14 قدمًا وحصرتها، وثقافة توركانا لا تسمح بنقل جثة لأنها تعتبر ملعونة؛ لذلك كانت المرأة لا تزال مدفونة في قاع الحفرة التي كانت من المفترض أن تكون شريان حياة أسرتها.

وتمشي النساء بما في ذلك الحوامل، حوالي 12 ميلاً كل يوم، سعيًا للعثور على الماء في أحد الأماكن الأكثر جفافًا على الأرض، وإذا نجحن فإنهن يحملن كرتونة سعة 20 لتر فوق رؤوسهن إلى أطفالهن وأزواجهن وحيواناتهن.

وقدر الباحثون أن أحواض المياه التي تم تشكيلها حديثًا، والتي تحمل اسم ”ساساك إيكوكه“ تحتوي على سائل أسمر يكفي لاستمرارها لبضعة أيام فقط.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com