بالصور.. السعودية تطلق منتدى مسك العالمي بمشاركة 4 آلاف شاب من الجنسين

بالصور.. السعودية تطلق منتدى مسك العالمي بمشاركة 4 آلاف شاب من الجنسين

المصدر: الرياض – إرم نيوز

انطلقت فعاليات منتدى مسك العالمي، اليوم الأربعاء، في مدينة الرياض، كجزء من سعي قادة المملكة لإعداد جيل جديد متلائم مع العصر، بالتزامن مع إجراء تغييرات جوهرية في طريقة إدارة البلاد والاقتصاد ضمن مشروع ”رؤية 2030“.

وبمشاركة نحو أربعة آلاف شاب وشابة سعوديين، يمثلون جيل الشباب الذي يشكل 70 % من سكان المملكة، بدأت جلسات المنتدى الذي يهدف القائمون عليه إلى  دعم المبادرات الشبابية والتشجيع على الإبداع، بما يضمن استدامتها ونموها، وتوفير بيئة مناسبة للاستثمار في رأس المال البشري لتمكين غالبية البلاد من التطور.

وحضر شبان وشابات سعوديون من مختلف الأعمار والتخصصات والاهتمامات وقطاعات العمل وغيرها من التصنيفات التي يريد القائمون على المنتدى أن يحضر ممثلون عنها للتأكد من وجود من يقف خلفهم فيما لو قدموا أفكارًا إبداعية تخدم طموحات المملكة نحو التطور والنمو.

ومن المقرر أن يتحدث أكثر من 100 متحدث عالمي في جلسات المنتدى الذي تشارك فيه 80 دولة وأكثر من 50 شريكًا دوليًا، وسيشهد أكثر من 60 جلسة حوارية.

و“مسك“ مؤسسة خيرية غير ربحية أنشأها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ”لاكتشاف وتطوير وتمكين جيل الشباب داخل المملكة وخارجها ليكونوا مشاركين فعّالين في بناء اقتصاد المستقبل“.

فعاليات النسخة الثالثة من المنتدى

يحمل منتدى العام الحالي في نسخته الثالثة التي تقام في فندق ”الفورسيزنز“ بالرياض، عنوان (مهارات المستقبل)، ويركز على ثلاثة موضوعات رئيسة هي (تطوير الأفراد) لتحديد أهم المهارات التي تلزم الأفراد للنجاح في اقتصاد المستقبل، و(التأقلم مع الشراكة التفاعلية بين الإنسان والآلة) الذي يؤسس لعلاقة بناءة بين الطرفين مع تسارع وتيرة تطور التكنولوجيا في السنوات الأخيرة ، بالإضافة إلى (تعزيز التعاون البشري) الذي يستدعي تطوير المهارات الاجتماعية كأحد أهم أدوات التعامل مع تحولات العصر.

وسيعمل المنتدى خلال جلساته الحوارية على تعزيز أربع مهارات رئيسة هي الإلهام والتحدي والتعاون والتجربة، وذلك عبر الاستماع للرؤى المبتكرة والمساعدة على التأهب للمستقبل، واختبار الفرضيات واتجاهات التفكير، وتشكيل علاقات مستدامة لبناء مجتمع منتدى مسك العالمي المتنامي.

وضمن دور الإثراء المعرفي للمنتدى، تم تحديد خمسة من أهم مهارات المستقبل ليتم تطبيقها عمليًا بين المشاركين، وهي (التفكير الابتكاري) و(الذكاء الاجتماعي) و(النقد واتخاذ القرارات) و(التكيف والصمود) و(المبادرة والتوجيه الذاتي) بما يمنحهم القدرة على إيجاد روابط بين الأفكار المختلفة، وإدارة التواصل مع الآخرين والتفاعل مع المحيط، واستخدام تمييز المشاعر وتقييم المعلومات في اتخاذ قرارات متنوعة، بجانب امتلاك عقلية مستقلة تجيد تحديد الاحتياجات وتخصيص الموارد وتحقيق الأهداف.

وقد خصص المنتدى عدة مساحات تفاعلية لتحقيق هذه الأهداف، ففي (معمل المهارات) تدار مقابلات مع أبرز القادة الملهمين والكفاءات المميزة حول العالم، وفي (مراكز المهارات) تقام ورش عمل لتطبيق المهارات عمليًا مع مجموعة من الخبراء العالميين، فيما تستضيف (مجالس المهارات) جلسات حوارية مخصّصة للعصف الذهني وتكوين العلاقات المهنية والتعاون حول مهارات المستقبل، ويتيح (مختبر المهارات) للمشاركين التعرف على أبرز التقنيات المتقدمة.

وستكون مساحة (مجالس مسك) فرصة للمشاركين المحليين والدوليين للالتقاء بالجهات ذات العلاقة بالمنتدى، والتي ستعرض باقة من إسهاماتها وتجاربها في مجالات ريادة الأعمال والتطوع والتقنية، بجانب التعريف بأهم منجزاتها في نشر ثقافة الابتكار في الجيل الجديد وتشجيع الشباب معرفيًا ووظيفيًا بما يؤهلهم لأدوار قيادية لخدمة مجتمعاتهم.