منوعات

زوار بالسعودية يتبركون بـ"مبنى مهجور" بزعم أنه شهد صلح الحديبية
تاريخ النشر: 23 أكتوبر 2018 13:08 GMT
تاريخ التحديث: 23 أكتوبر 2018 13:08 GMT

زوار بالسعودية يتبركون بـ"مبنى مهجور" بزعم أنه شهد صلح الحديبية

عاد بعض الزوار والحجاج والمعتمرين في المملكة العربية السعودية لطقوس التبرك والدعاء في منطقة يعتقدون أنها شهدت عقد النبي صلى الله عليه وسلم فيها لصلح الحديبية،

+A -A
المصدر: فريق التحرير

عاد بعض الزوار والحجاج والمعتمرين في المملكة العربية السعودية لطقوس التبرك والدعاء في منطقة يعتقدون أنها شهدت عقد النبي صلى الله عليه وسلم فيها لصلح الحديبية، وكذلك بيعة الرضوان.

وبحسب صحيفة ”المدينة“ المحلية، فإن عشرات الزوار يقفون تحت الشجرة المجاورة للمسجد الموجود في المنطقة، وعند البئر، متضرعين بالدعاء، ومتوجهين إلى موقع البناية الحجرية القديمة، التي كانت مخفرًا قديمًا، بحسب بعض أهالي المنطقة.

وكشف وكيل كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة ”أم القرى“ أن البناية الموجودة خلف المسجد كانت مخفرًا قديمًا للشرطة، في عهد الدولة العثمانية، ولا صحة لما يظنه البعض من أن هذه البناية هي مسجد الحديبية القديم، كما أن البئر القديمة التي يدعي البعض أن النبي صلى الله عليه وسلم شرب منها، والشجرة الموجودة في المكان، كلها أمور حديثة لا دليل على نسبتها إلى العهد النبوي.

ودعا الجهات المختصة إلى تكثيف الحملات التوعوية، ووضع اللوحات الإرشادية الموضحة للضوابط الشرعية للتعامل مع زيارة المواقع التاريخية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك