عقب شهرين من التوقف.. مدارس عدن اليمنية تفتح أبوابها مجددًا – إرم نيوز‬‎

عقب شهرين من التوقف.. مدارس عدن اليمنية تفتح أبوابها مجددًا

عقب شهرين من التوقف.. مدارس عدن اليمنية تفتح أبوابها مجددًا

المصدر: عدن - إرم نيوز

أعادت مدارس العاصمة اليمنية المؤقتة عدن فتح أبوابها يومي الأحد والإثنين، ليبدأ بالعام الدراسي الجديد عقب نحو شهرين من التوقف بسبب إضراب شامل للمعلمين والتربويين.

وأعلنت نقابة المعلمين والتربويين في وقت سابق من الأسبوع الجاري تعليق الإضراب، بسبب ”تغليب المصلحة العامة للطلاب“، على أن يتم تنفيذ مطالبهم الحقوقية تدريجيًا.

وقال محمد الرقيبي مدير مكتب التربية والتعليم في عدن إن ”العملية التعليمية انتظمت في عموم المديريات بنسبة 80%، معبرًا عن شكره للمعلمين والتربويين ”الذين استشعروا المسؤولية وغلبوا المصلحة العامة“.

وأكد الرقيبي في تصريح صحفي، أن مكتب التربية بعدن سلم كشوفات ”السلال الغذائية“ الخاصة بالتربويين والعاملين في قطاع التربية والتعليم إلى الهلال الأحمر الإماراتي، حيث سيصرف لأبناء الفقراء والشهداء مبالغ مالية، تعينهم على شراء مستلزمات العام الدراسي.

وكشف عن توجه لرفع الموازنة التشغيلية لمكتب التربية والتعليم في عدن خلال العام القادم 2019، حيث ستتضمن الخطة فوارق التسويات وطبيعة العمل للمعلمين والمعلمات منذ 2011 وبأثر رجعي وكذلك الموظفين والمتعاقدين بناء على فتاوى الخدمة المدنية.

بدوره أشار العقيد خالد السيدو مدير عام مدارس مديرية كريتر، إلى أن نسبة ”حضور الطلاب كانت جيدة، فيما تزداد تدريجيًا وبشكل كبير“، مؤكدًا وجود تجاوب ملحوظ من قبل المدرسين بنسبة حضورهم.

وأوضح السيدو في حديث لـ“إرم نيوز“ أن ”نسب الحضور يوم الأحد تفاوتت من مدرسة لأخرى نظرًا لعدم معرفة معظم الطلاب بالتوجيه الصادر باستئناف الدراسة، إلا أن اليوم التالي شهد ارتفاعًا كبيرًا في نسب الحضور“.

وأعرب السيدو عن أمله بألا يعود المعلمون للإضراب، مجددًا، وذلك استشعارًا بمستقبل الطلاب، معلنًا في الوقت نفسه دعم المعلمين في مطالبهم الحقوقية، ولكن ليس على حساب الطلاب.

وشهدت العملية التعليمية في اليمن، تدهورًا كبيرًا، بسبب الانقلاب الحوثي على السلطة في العام 2014، حيث إن عناصر الميليشيات الحوثية عمدت خلال السنوات الماضية إلى تغيير وتحريف المناهج الدراسية بشكل طائفي يتنافى كليًا مع مذاهب ومعتقدات وأعراف وتقاليد اليمنيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com