منوعات

قبل أسبوع من انطلاقه.. ميليشيا "الردع" تقبض على منظمي مهرجان الزومبي في ليبيا
تاريخ النشر: 12 أكتوبر 2018 20:33 GMT
تاريخ التحديث: 12 أكتوبر 2018 20:35 GMT

قبل أسبوع من انطلاقه.. ميليشيا "الردع" تقبض على منظمي مهرجان الزومبي في ليبيا

أقيم المهرجان لأول مرة في ايلول /سبتمبر 2016، ولقي تفاعلًا من الجمهور.

+A -A
المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

ألقت ميليشيا قوة الردع الخاصة على عدد من منظمي مهرجان ”الزومبي“، الذي كان من المفترض إقامته في العاصمة الليبية طرابلس، الأسبوع المقبل.

وأظهرت صورة، نشرتها الميليشيا على مواقع التواصل، اثنين من منظمي المهرجان رهن الاعتقال، قائلة إنها قبضت على الشبان الذين انتشرت صورهم وهم يتدربون على مهرجان ”الزومبي“.

 واعتبر مقرب من المنظمين، تحدث إلى ”إرم نيوز“، رافضًا الكشف عن هويته لحساسية موقفه، أن هذا الإجراء يستهدف منع المهرجان بنسخته الثانية من التسرية عن سكان العاصمة الذين يعانون أوضاعًا معيشية وإنسانية صعبة“، محمّلًا قوة الردع الخاصة مسؤولية المعتقلين.

وأقيم المهرجان لأول مرة في أيلول /سبتمبر 2016، ولقي تفاعلًا من الجمهور الذين فوجئوا بشخصيات من عالم الزومبي تسير وسطهم في ساحة الشهداء، وطلب الكثيرون، لا سيما الأطفال، أخذ صور معهم.

وانقسم ناشطون على مواقع التواصل بين مؤيد ومعارض للمهرجان، إذ رأى الناشط إسماعيل الفيتوري أن على قوة الردع الخاصة ”القبض على دواعش الدولار وليس على راقدي الريح الفقراء“.

وعلّق آخر ساخرًا: ”ع من تقدر ياخليفه؟ إلا ع الناقه الضعيفة“، فيما قالت ناشطة أخرى: ”هذا هو الصح.. هذي لفتة كويسة“

وأيد آخر فعل قوة الردع، قائلًا: ”مهرجان (الزومبي) الفاضي بتاع المختلين عقليًا اللي يقلدوا في ناقصين العقل والدين، هذي مشكلة والمشكلة الٲكبر ٳن وضع البلاد غارق في دوامات من السياسات القذرة والاقتصاد المتدني“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك