بسبب حلقة عن المرأة السودانية.. دعاة في السودان يطاردون مقدم برنامج ”شباب توك“

بسبب حلقة عن المرأة السودانية.. دعاة في السودان يطاردون مقدم برنامج ”شباب توك“

المصدر: عوض جاد – إرم نيوز

أخذت حلقة برنامج ”شباب توك“ التي قدمها الإعلامي جعفر عبد الكريم حول ”ماذا تريد المرأة السودانية اليوم؟“ في السودان، بعدًا دينيًا، بعد أن أثارت جدلًا اجتماعيًا خلال الأيام الماضية؛ بسبب انتقادات الفتاة السودانية وئام شوقي لرئيس هيئة علماء بلادها محمد عثمان صالح، بشأن لباسها وحريتها في المجتمع.

في العاصمة الخرطوم وغيرها، لم تخلُ منابر خطبة الجمعة الماضية لكبار الدعاة من انتقادات وتهديدات لمقدم البرنامج، والتي وصلت إلى الوعيد بالقتل حال مواجهته مرة أخرى في السودان. الأمر الذي حمل القناة الشريكة (سودانية 24) لوضع حراسة أمنية لفترة مؤقتة.

ولم يتوقف هذا الجدل الديني على منابر الجمعة، بل أصبح موضوعًا للدعاة الشباب الذين يشددون على ضرورة التزام المرأة السودانية بالحجاب ومنع الاختلاط في الجامعات وغيرها من المطالبات، إذ تناول الداعية الشاب أحمد البدوي خلال إحدى محاضراته، ما ورد في برنامج (شباب توك)، ووجه هجومًا حادًا على شخص مقدم البرنامج جعفر عبد الكريم، ودعاه إلى أن ياتي إليهم في أحد أركان النقاش، أو أن يدعوهم لحوار، لكن استدرك بأنهم لن يجتمعوا مع أولئك النساء في مكان واحد بتلك الهيئة، وتوعد البدوي بإطلاق شباب السلفية لحملة مضادة، وقال ”بكرة الدبابات والمدافع كلها ستخرج“، وأضاف موجهًا خطابه إلى ”جعفر“: (الله يلمنا بيك)، وهي عبارة تعني أتمنى أن أجدك في مكان ما.

من جانبه، قال الداعية الذي يوصف بأنه مثير للجدل ”مزمل فقيري“، إن برنامج (شباب توك) استضاف بعض البنات الشيوعيات، وهو برنامج يتناول عدة محاور في شكل غير جاد، واعتبر أن هدف مقدم البرنامج ”هدم ثوابت الدين“، وقال إن جعفر عبد الكريم بالتعاون مع قناة (سودانية 24) استضاف ”بنات كاسيات عاريات متفلتات متنكرات للدين الإسلامي“، ووصفهن بعدم الفهم، وخلص إلى أن ما حواه البرنامج هو خلاصة لكتاب البيان الشيوعي الذي كان يحمله في يده أثناء المحاضرة التي أقيمت في مكان عام وشهدها جمع كبير من الناس.

ونظمت مجموعة من شباب الحركة السلفية، بينهم فقيري والبدوي، بالإضافة إلى شهاب عوض وأبوبكر آداب، محاضرة  للرد على برنامج (شباب توك) ومقدمه والمشاركين فيه، وحملت أحاديثهم وعيدًا واضحًا لمقدم البرنامج.

وكان الشيخ عبد الحي يوسف إمام وخطيب مسجد خاتم المرسلين بحي جبرة جنوبي الخرطوم، أثار حلقة (شباب توك) في خطبة الجمعة، واعتبر أنه من الوقاحة أن تظهر وئام شوقي في البرنامج حاسرة عن رأسها، وأن تطالب أمام شيخ وقور بصوت مرتفع وتطعن في ثوابت الدين، تطعن بالحجاب وأن تطالب بالمساواة بين الرجل والمرأة.

وكذلك مضى الشيخ محمد الأمين إسماعيل خطيب مسجد الفتح، إلى مهاجمة مقدم البرنامج حعفر عبدالكريم، وقال“ إنه يأتي إلى بلادنا لنشر الكفر والإلحاد والعلمانية، وبث الشكوك حول ركائز ديننا واتخاذ رجال الدين هزوًا، ودعم الكفار، وتحرير البلاد؟ تحريرها من ماذا؟ من أوامر رب العالمين؟“.

واستضاف برنامج (شباب توك) المذاع على فضائية (دويتشه فيله) الألمانية في نسختها العربية، في حلقته حول (ماذا تريد المرأة السودانية اليوم؟)، يوم الثلاثاء الماضي، البروفيسور محمد عثمان صالح رئيس هيئة علماء السودان، والناشطة الحقوقية من حملة (كفاية) لوقف العنف ضد المرأة أسيل عبدو، والمهندسة عزة تاج السر، ومديرة وحدة مكافحة العنف ضد المرأة بوزارة الضمان والتنمية الاجتماعية عطيات مصطفى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة