23 أكتوبر

"قلق" في عمان.. حفل للتعري والخمور في الأردن (فيديو)

"قلق" في عمان.. حفل للتعري والخمور...

حفل تخلله تقديم مشروبات روحية وممارسات لا أخلاقية تخدش الحياء العام وتتنافى مع مضمون الطلب المقدم للمحافظ.

أثار حفل ”قلق“ الذي أقيم في العاصمة الأردنية عمان منذ يومين، ردود فعل غاضبة من قبل المجتمع الأردني، الذي استهجن فكرة الحفل الذي جمع فئة الشباب القصر، بحفلة ماجنة تخلو من كافة أشكال المسؤولية.

وأثارت مقاطع فيديو وصور تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي استياء مشاهديها، واستغرابهم من الحال الذي وصل إليه المجتمع الأردني بإحياء مثل تلك الحفلات الماجنة، متسائلين عن دور الجهات الرسمية بالسماح لإقامة ذلك النوع من الحفلات.

وبحسب الصور والفيديوهات المُتداولة، ظهرت مجموعة من الشباب السكارى وهم يتحرشون بفتيات تواجدن في الحفل الذي أقيم في أحد المواقع الترفيهية على طريق مطار الملكة علياء في العاصمة الأردنية عمان، وفقدان منظمي الحفل السيطرة على مجريات الحفل؛ الأمر الذي أثار فوضى عارمة.

وبدوره، أوعز وزير الداخلية سمير المبيضين، اليوم الأحد، إلى محافظ العاصمة بتوقيف الأشخاص القائمين على الحفل، الذي أقيم في أحد المطاعم، يوم الجمعة الماضي؛ وذلك لمخالفته مضمون الطلب المقدم للمحافظ بهذا الخصوص.

https://www.instagram.com/p/BoEQzaDHCfm/?taken-by=eremnews

وفي التفاصيل، قالت وزارة الداخلية، إنه بناء على ما تناقلته بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، لصور وفيديوهات تخدش الحياء العام، خلال حفل أقيم في أحد المطاعم، ونتيجة لمتابعة الوزارة بهذا الشأن، فقد تبين أن مطعم التلال السبعة، سبق وأن تقدم بطلب إلى محافظ العاصمة؛ من أجل إقامة مهرجان ألعاب ومسابقات في المطعم، يوم الجمعة الماضي.

وتضمن الطلب إقامة مهرجان عائلي وبدون تقديم أية مشروبات روحية، إلا أن المطعم المذكور ارتكب مخالفة؛ وذلك لقيامه بتنظيم حفل تخلله تقديم مشروبات روحية وممارسات لا أخلاقية تخدش الحياء العام، وتتنافى مع مضمون الطلب المقدم للمحافظ.

وبناء على ذلك، أوعز وزير الداخلية سمير المبيضين إلى محافظ العاصمة بتوقيف الأشخاص القائمين على هذه الفعالية وصاحب المطعم، وربطهم بكفالات عدلية عالية القيمة.

كما خاطب وزير الداخلية وزير السياحة والآثار؛ لإغلاق المطعم المذكور؛ وذلك استنادًا إلى صلاحيات وزارة السياحة بهذا الخصوص، باعتبار أن المطعم منشأة سياحية تم ترخيصها من قبل وزارة السياحة والآثار.