ملكة الأردن ترد على نائب: لا علاقة لي بـ“مركز الملكة رانيا للتدريب والتطوير“ (صورة)

ملكة الأردن ترد على نائب: لا علاقة لي بـ“مركز الملكة رانيا للتدريب والتطوير“ (صورة)

المصدر: إرم نيوز

نفت ملكة الأردن رانيا العبدالله اليوم الجمعة، أي علم لها بمركز تدريبي يحمل اسمها، وذلك ردًا على استفسار لنائب أردني عن الجهة التي تمول المركز.

وكان النائب في البرلمان ونقيب المحامين الأردنيين الأسبق صالح العرموطي قد طلب، في رسالة موجهة إلى رئيس البرلمان، توضيحات حول ”مركز الملكة رانيا للتدريب والتطوير“ تتعلق بتمويله، وتاريخ تأسيسه، وأرباح هذا المركز، وإلى أين تذهب؟

وغردت الملكة رانيا العبدالله ردًا على هذه الأسئلة: ”مع كل التقدير لسعادة النائب صالح العرموطي، لدي استفسار بسيط: ما هو ”مركز الملكة رانيا للتدريب والتطوير“ الذي تشير إليه في سؤالك؟ فأنا لست على علم بأي مؤسسة تحمل هذا الاسم.

وأرفقت الملكة رانيا العبدالله بتغريدتها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، صورة لرسالة النائب العرموطي.

يشار إلى أن الملكة رانيا من أكثر السيدات الأول في العالم العربي اهتمامًا بحقوق الطفل والمرأة، ومنذ أن أصبحت السيدة الأولى في الأردن مارست نشاطات تتعلق بالبيئة والصحة والشباب والمرأة وقضايا أخرى.

وباعتبارها شخصية عالمية، وإحدى أقوى 100 سيدة في العالم، ركزت طاقاتها وجهودها في الأردن على رفع مستوى تميز ونوعية التعليم المقدم للأطفال والشباب، وهي تشرف على عدد من المراكز في هذا الإطار.