بالفيديو.. شاب سعودي يعترف بـ ”خطف“ فتاة ومطالبات بالقبض عليه

بالفيديو.. شاب سعودي يعترف بـ ”خطف“ فتاة ومطالبات بالقبض عليه

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

أثار شاب سعودي يعمل سائقًا على سيارة أجرة عبر أحد تطبيقات خدمات التوصيل، غضبًا واسعًا في السعودية وسط مطالب بالقبض عليه بعد أن أثيرت شبهات حول اعتدائه على فتاة قام بتوصيلها واعترف هو في مقطع فيديو بمنعها من النزول ونقلها إلى مكان لم تطلبه رغمًا عنها.

وبدأت مطالب ملاحقة الشاب والقبض عليه، اليوم الثلاثاء، بعد انتشار مقطع فيديو يروي فيه الشاب نفسه خلال سبع دقائق تقريبًا، قصة توصيله فتاة داخل مدينة الرياض، وما حدث خلال وجودها معه في السيارة، بما فيه أثر أحمر على أجزاء متفرقة من جسده، يقول إنها من جراء اعتداء الفتاة عليه.

لكن نشطاء سعوديين من الجنسين، يقولون إن الشاب يروي جزءًا من القصة لصالحه فقط، والآثار الظاهرة على جسده، لا سيما بطنه، تعكس أنه حاول الاعتداء على الفتاة، ما دفعها لمقاومته والدفاع عن نفسها.

وبدا الشاب في الفيديو، غير راض عن زبونته التي وصلت إليه عبر تطبيق توصيل غير معروف، كما هو حال التطبيقات الشهيرة مثل ”أوبر“ و ”كريم“، وقال إنها كانت ذاهبة لمقابلة شاب، وماطلت بدفع الأجرة عند توصيلها، ما دفعه لإغلاق باب السيارة ومنعها من النزول وإعادتها إلى المكان الذي صعدت منه في سيارته.

وفي موقع ”تويتر“ واسع الاستخدام في السعودية، أنشأ نشطاء في الدفاع عن المرأة في السعودية، الوسم ”#شاب_سعودي_يختطف_فتاه“ ليجذب أكثر من 12 ألف تغريدة في ساعات قليلة ويحتل مكانًا مميزًا في قائمة الترند السعودي بالموقع.

ويطالب غالبية المغردين، يتقدمهم نخب ثقافية وكتاب ونشطاء مجتمع مدني، بتدخل النيابة العامة والتحقيق في رواية الشاب خشية من اعتدائه على الفتاة وعدم قدرتها على التبليغ عنه.

ولم تتضح بعد هوية الشاب الذي روى القصة عبر حسابه في موقع ”سناب“ شات، ولا هوية الفتاة التي ركبت معه، فيما لا يمكن لـ ”إرم نيوز“ التثبت من صحة كل ما يتم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي.

ويقول كثير من المدونين السعوديين في مواقع التواصل الاجتماعي، إن القصة التي حصلت قبل نحو أسبوع فيما يبدو، لن تمر دون تدخل النيابة العامة بعد البلاغات التي تلقتها ضد الشاب، بحيث يتم الكشف عن التفاصيل ومحاسبة الشاب فيما لو ثبتت إدانته.

وتتابع النيابة العامة السعودية، وجهات رسمية أمنية ومدنية، كل ما يثار من قضايا وقصص وصور وفيديوهات وتدوينات تثير الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي، وطالما تمت ملاحقة مخالفين للقوانين والقبض عليهم بعد جدل أثير حول تصرفاتهم في تلك المواقع نفسها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com