دعوات لمحاسبة بطلة فيديو ”مصري يفطر مع سعودية“.. وهذه عقوبة الوافد المنتظرة

دعوات لمحاسبة بطلة فيديو ”مصري يفطر مع سعودية“.. وهذه عقوبة الوافد المنتظرة

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

قال محام سعودي إن عقوبة السجن لمدة 5 سنوات أو غرامة 300 ألف ريال (80 ألف دولار) تنظر الوافد المصري الذي ظهر، أخيرًا، في مقطع فيديو أثناء تناوله الطعام مع امرأة منقبة- قيل إنها سعودية- في حال إدانته بتهمة التحرش.

وتعليقًا على المقطع، الذي أطلق عليه ناشطون سعوديون بعنوان: ”مصري يفطر مع سعودية“ وقالوا إنه صُور في مدينة جدة، غربي المملكة، أوضح المحامي والمستشار القانوني السعودي، أحمد عجب، أن قيام الوافد بهذا الفعل الذي يبدي من خلاله حميمية تجاه امرأة لا تربطه بها صلة قد يندرج ضمن الأفعال المنصوص عليها بالمادة الأولى من نظام التحرش في القانون السعودي.

وأضاف عجب أن فعل الوافد ”يحمل إيحاء ومدلولًا جنسيًا إن لم يكن صريحًا فبشكل ضمني“، مبينًا أن ”العقوبة تغلظ هنا وتصل للسجن مدة 5 سنوات أو غرامة 300 ألف لوقوعها بمكان عمل“، وفق صحيفة ”سبق“ السعودية.

وعن تحديد المتهم بالتحرش وعما إذا كانت المرأة هي المتحرش في حال استجابتها للوافد وفق المقطع، أشار المحامي السعودي إلى أن ”البادئ هو المتهم الأول وقد تكون الاستجابة أو ردة فعل المرأة المرحبة تأتي تحت ضغوط عملية كونه رئيسها أو مسؤولًا عنها بالعمل فجاملته أو رضخت لتصرفه“.

وتنص المادة الثالثة من نظام التحرش السعودي على أنه ”لا يحول تنازل المجني عليه أو عدم تقديمه شكوى عن قيام الجهة المختصة باتخاذ الإجراء اللازم“، حتى وإن كان الفعل برضا الطرفين.

وكانت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية أعلنت، اليوم الأحد، ضبط الوافد المصري، الذي ظهر في عدة مقاطع فيديو مع سيدة، بشكل وصف بالمسيء، في منطقة الاستقبال في فندق بمحافظة جدة.

دعوات لمحاسبة السيدة

ودعا عدد كبير من المدونين السعوديين في مواقع التواصل الاجتماعي، إلى إلقاء القبض على الموظفة التي ظهرت في الفيديو.

واكتفت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بضبط الوافد المصري كما استدعت صاحب الفندق الذي يعملان به في محافظة جدة، لعدم التزام المنشأة بالضوابط المكانية لعمل المرأة، دون أن تشير الوزارة لمصير الموظفة وجنسيتها والتي واجهت بدورها انتقادات لاذعة.

وطالب عدد كبير من المغردين السعوديين في موقع ”تويتر“ بمحاسبة الموظفة التي ظهرت منقبة في الفيديو في مؤشر على كونها سعودية، أسوة بالموظف المصري، كونهما ظهرا سويةً في الفيديو.

وتحت الوسم ”#مصري_يفطر_مع_سعوديه“ الذي يتصدر قائمة الأكثر تداولًا ”ترند“ السعودية في موقع ”تويتر“ اليوم الأحد، لم يقل عدد المنتقدين للموظفة والمطالبين بالقبض عليها عن عدد الغاضبين من الوافد المصري، على الرغم من وجود فريق ثالث يرى في ظهور بطلي الفيديو حرية شخصية لم تسئ للآخرين.

لكن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، قالت في بيان حول الحادثة، إن القبض على الموظف المصري تم لارتكابه عدة مخالفات وعمله في مهنة مقصورة على السعوديين، ووصفت ظهوره في الفيديو بـ ”المسيء“.

وقال نائب رئيس تحرير صحيفة ”سبق“ السعودية المقربة من الحكومة، عبدالله البرقاوي، إن الضبط يجب أن لا يقتصر على الموظف فقط، و ”يفترض أن تحال السيدة كذلك للجهة المختصة“.

وقال بيان وزارة العمل إنها ستحيل القضية لجهة الاختصاص، لاتخاذ الإجراءات المناسبة بحق المخالفين، في إشارة للوافد المصري ومالك الفندق، بينما ظلت الموظفة مجهولة الهوية والجنسية خارج الملاحقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة