الحجاج المتعجلون يكملون مناسكهم ويستعدون لمغادرة مكة

الحجاج المتعجلون يكملون مناسكهم ويستعدون لمغادرة مكة

المصدر: الأناضول

يستعد حجاج بيت الله الحرام المتعجلون للمغادرة إلى أوطانهم، أو التوجه إلى المدينة المنورة؛ لزيارة المسجد النبوي الشريف، وذلك بعد أن أنهوا مناسك الحج للعام الحالي.

كما يكمل أكثر من 750 ألف حاج، ممن ظلوا في منى حتى اليوم ثالث أيام التشريق، رمي الجمرات، للحجاج غير المتعجلين.

ووفق وكالة الأنباء السعودية ”واس“، فإن عدد الحجاج المتعجلين بلغ هذا العام نحو مليون و600 ألف حاج، أكملوا مناسك حجهم الخميس، ثاني أيام التشريق، الذي يعرف بـ“يوم التعجل“، وذلك بعد أن رموا الجمرات الثلاث بمنى وأدوا طواف الوداع في المسجد الحرام بمكة المكرمة.

ويمضي الحجاج المتأخرون في منى أيام التشريق الثلاث (11 و12 و13 من ذي الحجة) لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى، ثم الوسطى، ثم جمرة العقبة (الكبرى)، حيث يمكن للمتعجل اختصارها إلى يومين فقط.

وتقضي أحكام الحج، أن يرمي الحاجُ الجمارَ، “ ثاني أيام التشريق“، كما فعل في اليوم الأول، وينصرف من منى إذا كان متعجلًا، وهذا يسمى النفر الأول، وبذلك يسقط عنه المبيت ورمي اليوم الأخير، بشرط أن يخرج من منى قبل غروب الشمس، وإلا لزمه البقاء لليوم الثالث.

وبلغ عدد حجاج بيت الله الحرام هذا العام نحو مليونين و371 ألفًا و675 حاجًا، حسب الهيئة العامة للإحصاء بالسعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com