نائبة سابقة لروحاني تتخلّى عن ارتداء العباءة

نائبة سابقة لروحاني تتخلّى عن ارتداء العباءة

المصدر: إرم نيوز

قررت الباحثة الأكاديمية الإيرانية، والمساعدة السابقة للرئيس حسن روحاني، ورئيسة منظمة التراث الثقافي والسياحة، زهراء أحمدي بور، اليوم الأربعاء، التخلّي عن ارتداء العباءة التي يفرضها النظام على النساء اللاتي يتولين مناصب في حكومة البلاد.

وقال موقع ”فردا“ المقرب من معسكر المتشددين في إيران، اليوم، إنّ ”زهراء أحمدي بور نشرت صورة لها من دون أن ترتدي العباءة“، مضيفاً أنّها ”أوضحت في تعليق لها بعد نشرها صورتها في الفضاء الإلكتروني أنها قررت عدم ارتداء العباءة، أو ما يُعرف في إيران بالشادور“.

وبحسب تقرير لنفس الموقع ، فإن ”السيدة زهراء أحمدي بور كانت تظهر خلال الاجتماعات الرسمية بالعباءة“،

وقالت زهراء إنها تخلت عن ارتداء العباءة، لكنها لم توضح فيما إذا كان هذا التخلّي ينطبق فقط على حياتها الشخصية، أم أنه يستثني الاجتماعات الرسمية.

والشادور هو عباءة تغطي المرأة من الرأس حتى أطراف القدم، ولا تكشف إلا وجهها، ولم تعد الكثير من النساء الإيرانيات يلتزمن به في الوقت الحالي.

وزهراء أحمدي بور من أهالي مدينة ملاير التابعة لمحافظة همدان غرب البلاد، وهي الآن مسؤولة عن إدارة مركز تدريب الهيئة العامة للخدمات الحكومية، ومستشارة محافظة العاصمة طهران للشؤون الاجتماعية، كما عيّنها روحاني بقرار صدر عنه في منتصف نيسان/ أبريل الماضي، بمنصب عضو في مجلس إدارة المنطقة الحرة في جزيرة كيش المطلة على الخليج العربي.

وسبق لزهراء أن تسلّمت مناصب حكومية مختلفة في عهد الرئيس الإصلاحي الأسبق محمد خاتمي، حيث كانت مديرة عامة لأقسام وزارة الداخلية، قبل أن تتولّى مهمة إدارة جمعية الرياضة النسائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com