آلاف الإسرائيليين يتظاهرون ضد منع المثليين من اللجوء للحمل البديل

آلاف الإسرائيليين يتظاهرون ضد منع المثليين من اللجوء للحمل البديل

المصدر: أ.ف.ب

تظاهر آلاف الإسرائيليين، مساء الأحد، في تل أبيب ومدن أخرى احتجاجًا على إقرار قانون جديد يمنع المثليين والمثليات من اللجوء الى الحمل البديل.

ولم تعلن الشرطة عن أي تقديرات تتعلق بأعداد المتظاهرين؛ لكن صحيفة هآرتز أشارت إلى أن 60 ألف متظاهر احتشدوا في ساحة إسحق رابين في تل أبيب.

وأُطلقت الدعوات إلى هذه التظاهرات وإلى إضراب عام أيضًا بُعيد إقرار الكنيست الأربعاء قانونًا يسمح بالحمل البديل للنساء العازبات أو اللاتي لا يستطعن الإنجاب، لكنه يمنع المثليين والمثليات ومزدوجي الميول الجنسية والمتحولين جنسيًا من استعارة الأرحام لإنجاب الأطفال.

وقبل إقرار القانون الجديد لم يكن مسموحًا في إسرائيل إلا للأزواج المغايرين اللجوء إلى الحمل البديل.

وإثر إقرار القانون دعا اتحاد نقابات العمال ”الهستدروت“ إلى إضراب واسع الأحد.

وقال رئيس اتحاد النقابات آفي نيسينكرون ”النضال من أجل حق المساواة للمثليين الجنسيين أمر هام يواجه المجتمع الإسرائيلي“.

وتعتبر إسرائيل رائدة في موضوع حقوق المثليين. لكن المثلية بكل أشكالها تعتبر من المحرمات بين المتدينين اليهود الذين يشكلون عنصرًا مهمًا في حكومة الائتلاف اليمينية برئاسة بنيامين نتانياهو.

ويشارك في الائتلاف الحكومي الحزب القومي اليهودي ”البيت اليهودي“ وحزب اليهود المتشددين ”شاس“ وحزب ”يهودوت هتوراة“. وتعتبر هذه الأحزاب مفتاح الحفاظ على الائتلاف الحكومي الهش.

ويعارض كل منها الاعتراف ببنية عائلية تختلف عن النموذج التقليدي للعائلة المكونة من امرأة ورجل.

لكن يبدو أن ثمة تعاطفًا متناميًا بين الإسرائيليين الآخرين لأنماط الحياة البديلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com