منوعات

الداخلية السودانية تدرس رفع الحصانة عن قاتلي الشاب سامر الجعلي بأم درمان
تاريخ النشر: 21 يوليو 2018 12:54 GMT
تاريخ التحديث: 21 يوليو 2018 12:54 GMT

الداخلية السودانية تدرس رفع الحصانة عن قاتلي الشاب سامر الجعلي بأم درمان

أثار حادث مقتل الشاب سامر عبدالرحمن الجعلي على يد دورية من الشرطة استياء واسعًا في الشارع السوداني، ومطالبات بضرورة محاكمة المتورطين.

+A -A
المصدر: فريق التحرير

كشف وزير الدولة بوزارة الداخلية السودانية، اليوم السبت، أن الوزارة تنتظر طلب النيابة من أجل رفع الحصانة عن قاتلي الشاب سامر الجعلي، مطلع الشهر الجاري بمدينة أم درمان.

وقال الوزير بابكر أحمد دقنة إن قضية مقتل سامر عبدالرحمن الجعلي على يد دورية شرطة بشارع النيل بمدينة أم درمان، ما تزال في التحريات بطرف النيابة، مضيفًا: ”سلمنا كل الملف للنيابة ولا دخل لنا فيه حاليًا“، وفق موقع كوش نيوز المحلي.

وشدد دقنة على أن ”القضية ما تزال في مرحلة التحري، ونحن في انتظار طلب من النيابة، فعندما تكمل النيابة التحريات وتخاطب مدير الشرطة لرفع الحصانة عن الأفراد سيتم رفعها“.

وأثار حادث مقتل الشاب سامر عبدالرحمن الجعلي على يد دورية من الشرطة داخل سيارته بشارع النيل بمدينة أم درمان (غرب الخرطوم)، استياء واسعًا في الشارع السوداني، ومطالبات بضرورة محاكمة المتورطين، دون الالتفات إلى وظيفتهم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك