قطار الحرمين السريع يصل مرحلته الأخيرة‎ (صور)

قطار الحرمين السريع يصل مرحلته الأخيرة‎ (صور)

المصدر: الأناضول

وصل مشروع قطار الحرمين السريع، الهادف لتسهيل وتسريع حركة الحجاج والمعتمرين، وتخفيف الضغط والازدحام بين مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة، إلى مرحلته الأخيرة.

وقدم المسؤولون في وزارة النقل السعودية معلومات عن تطور العمل في مشروع القطار، لمجموعة من الصحفيين من دول العالم الإسلامي، تمت دعوتهم للمملكة، لإطلاعهم على التحضيرات لاستقبال موسم الحج.

وقال مشرف التشغيل والصيانة في محطة قطار مدينة الملك عبد الله الاقتصادية (تبعد عن جدة 80 كلم)، سليم محمد أمين بخش، للصحفيين، إن مشروع القطار أربع محطات هي: مكة، والمدينة، وجدة، ومدينة الملك عبد الله، وستتم إضافة محطة مطار الملك عبد العزيز للمشروع.

وأوضح أن مشروع قطار الحرمين السريع من أكبر المشاريع في الشرق الأوسط، وطول مسار القطار يصل إلى 460 كيلومترًا، وسيخدم 60 مليون راكب سنويًا.. والمحطتان النهائيتان للقطار ستكونان مكة والمدينة.

وأشار إلى أن تكلفة المشروع تصل إلى ملياري دولار، وأن محطة مدينة الملك عبد الله ستضم 6 أرصفة ركاب، ومحطة جدة 8، ومحطة مكة 10، ومحطة المدينة 6.

وعن تصميم المحطات، قال إنه مستوحى من الثقافة والتراث المحليين، إذ استوحي تصميم المحطات من الخيمة التقليدية، ويغلب على كل محطة من محطات القطار لون معين، إذ اختير اللون الأصفر لمحطة مكة، والأخضر للمدينة، والرمادي لجدة.

بدوره، قال مهند باشين، أحد المسؤولين في المشروع، إن محطات القطار مزودة بمواقف تتسع لعدد كبير من السيارات، إذ تتسع مواقف محطة قطار مكة لخمسة آلاف سيارة، وجدة لستة آلاف سيارة، ومحطة مدينة الملك عبد الله لألف و400 سيارة، ومحطة قطار المدينة المنورة لألف سيارة.

وأوضح أن الركاب سينتقلون من الساحة الخارجية إلى داخل المحطة عبر جسر مخصوص لهذا الغرض.

وأضاف، أنه تم توظيف آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في المشروع، وفي تصميماته، واستخدام أحدث التقنيات والمعدات في جميع أقسامه، وتتم إضاءة جميع المحطات باستخدام الطاقة الشمسية.

وأشار إلى أن محطات القطار تضم متاجر ومطاعم، تمد الركاب بجميع احتياجاتهم.

وبخصوص موعد الانتهاء بشكل كامل من المشروع، وتدشين حركة القطارات في جميع محطاته، قال باشين، إنه سيتم بعد موسم الحج دون أن يذكر تاريخًا محددًا.

وبدأت رحلات تجريبية لقطار الحرمين بين مكة والمدينة في فبراير/شباط الماضي، وأضيفت محطة مدينة الملك عبد الله الاقتصادية للمحطات في الـ 28 من يونيو/حزيران الماضي، إذ تنطلق رحلات تجريبية من تلك المحطة إلى مكة والمدينة، يومي الخميس والجمعة من كل أسبوع.

ويقطع القطار، الذي يعمل بالكهرباء، مسافة 460 كيلومترًا بين مكة والمدينة، في ساعة و20 دقيقة إذ تبلغ سرعته 300 كيلو متر في الساعة، وتستغرق تلك المسافة حوالي 4 ساعات بالسيارة.

وسيختصر القطار المسافة بين مكة المكرمة وجدة لأقل من نصف ساعة، مقارنة مع ساعة ونصف الساعة عبر الحافلات.

وترتفع أعداد المسافرين عبر مطار جدة (غرب)، نظرًا لقدوم الحجاج والمعتمرين إلى المطار القريب من الأماكن المقدسة في مكة المكرمة.

وبلغ عدد الحجاج العام الماضي 2.35 مليون حاج، وعدد المعتمرين 6.75 مليون معتمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com