عارضة سابقة تكشف كيف أنقذتها المخابرات من براثن داعش (صور) – إرم نيوز‬‎

عارضة سابقة تكشف كيف أنقذتها المخابرات من براثن داعش (صور)

عارضة سابقة تكشف كيف أنقذتها المخابرات من براثن داعش (صور)

المصدر: ساندي حكيم - إرم نيوز

كشفت عارضة سابقة كيف تعرضت لغسيل مخ على أيدي رجل أعمال بريطاني مُجنَّد في داعش على فيسبوك.

وتعتقد ”كيمبرلي ماينرز“ أنها كانت ”الأرملة البيضاء“ التالية بعد سالي جونز، السيدة البريطانية التي أصبحت بطلة ملصقات داعش.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، شاركت كيمبرلي (29 عامًا) من برادفورد، عشرات الصور ومقاطع فيديو مرعبة على الإنترنت، بعد أن أصبح نود حسين صديقًا لها على فيسبوك.

وسرعان ما كشفت المخابرات الحربية البريطانية (إم. آي. 5) عن رسائله التي تحثها على الانضمام إليه في سوريا، ثم اعتقلوها، وقيل لها إنها لن تُدان بعد اعترافها أنها تعرضت لغسيل مخ على أيدي ”حسين“ الذي سعى إلى تهيئة جيل جديد من العرائس الجهادية من المملكة المتحدة.

وكانت كيمبرلي صاحبة الصور العارية الجريئة في صحيفة صفراء، قد اعتنقت الإسلام، وبدأت في استخدام اسم عائشة لورين البريطانية، كما ارتدت الحجاب الكامل، ونشرت صورًا على الإنترنت لسيدات محجبات يلوحن بالبنادق.

وكشفت العارضة، كيف أغدق عليها ”حسين“ بالهدايا والاهتمام، وجعلها تشعر أنها مميزة خلال مرورها بفترة عصيبة، بعد الإجهاض، وانفصالها عن صديقها المليونير، ولكنها اكتشفت لاحقًا حقيقة ”حسين“ الذي كان من أصل باكستاني، ويعيش في مدينة ”كوفنتري“ البريطانية، كما اكتشفت أنه كان يستميل 10 سيدات أخريات عبر الإنترنت.

وهرب ”حسين“ إلى سوريا في العام 2015، ثم قُتل في غارة بطائرة دون طيار، وفي حديثها عما مرت به، قالت كيمبرلي:“أشعر بالخجل من نفسي، فقد كان الاعتقال بمثابة صفعة على وجهي لإيقاظي“، كما كشفت عن مخاوفها بأن تصبح مثل الأرملة البيضاء سالي جونز.

جدير بالذكر أن كيمبرلي هي حاليًا أم لطفل، ووُلدت لأبوين مسيحيين، وترعرعت في منطقة ”لو مور“ في ”برادفورد“، وقد كشفت أن المخابرات حذّرتها من أنها قد تُسجن 10 سنوات بعد العثور على جميع رسائلها مع حسين، والتي شملت دليل صنع القنابل، ولكنها خرجت بكفالة بعد قضاء 16 شهرًا في السجن.

واختتمت كيمبرلي قصتها بتوجيه تحذير، وقالت:“يجهل الكثير من الناس أن تنظيم داعش يبحث بكل نشاط في فيسبوك عن الأشخاص الضعفاء، فانتبهوا ولا تكونوا ضحايا“.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com