هل ستسحب روسيا البساط من تحت سنودن بعد 5 سنوات من استضافته؟ – إرم نيوز‬‎

هل ستسحب روسيا البساط من تحت سنودن بعد 5 سنوات من استضافته؟

هل ستسحب روسيا البساط من تحت سنودن بعد 5 سنوات من استضافته؟

المصدر: توفيق إبراهيم - إرم نيوز

كشفت دلائل جديدة كيف بدأت روسيا  تتململ من مسرب المعلومات الأمريكي الشهير إدوارد سنودن، بعد أن فر إليها عقب فضح تجسس الحكومة الأمريكية على شعبها وحلفائها قبل 5 سنوات.

ولا يعتبر الكثير من الأمريكيين سنودن جاسوسًا روسيًا، حيث أعلنته السلطات الأمريكية مؤخرًا بطلًا لفضح المخالفات.

وبالتعاون مع صحيفتي ”الغارديان“ و“واشنطن بوست“ كشف سنودن أن كل شركة اتصالات في أمريكا تقريبًا تقدم سجلات هواتف عملائها إلى وكالة الأمن القومي (NSA).

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، كشفت الوثائق التي سربها سنودن أيضًا عن وجود برنامج مراقبة، تستخدم بموجبه وكالة الأمن القومي أحكامًا سرية للوصول إلى البيانات الشخصية عبر عمالقة التكنولوجيا، مثل: غوغل وفيس بوك.

ومنذ لجوئه لروسيا أصبح سنودن أكثر سرية، لدرجة أنه غير مرئي تقريبًا، فلم يظهر في أي صورة على مواقع التواصل الاجتماعي، وتوقف عن المشاركة في المؤتمرات من خلال محادثات الفيديو، وازدادت تغريداته ندرة.

ولم يعد يجري مقابلات تلفزيونية، ولا حتى مع شبكة الدعاية الروسية باللغة الإنجليزية للاحتفال بالذكرى الخامسة لإنجازه، ما يشير إلى أن علاقته مع روسيا بدأت تتعكر.

وقد يرجع ذلك إلى انتقاد سنودن لتزوير الانتخابات الروسية في مارس 2018 على مواقع التواصل الاجتماعي، كما لجأ لتويتر لانتقاد عمليات الكرملين الهادفة لقمع حرية التعبير.

ويبدو أنه مع تعزيز بوتين لمكانته الداخلية والخارجية، لا توجد مساحة لمدافع أمريكي عن حرية التعبير في روسيا، وكما توقع سنودن لنفسه عندما رحبت به موسكو بأذرع مفتوحة، يبدو أن المسرب الأمريكي وصديقته سيعيشان في عزلة في روسيا بعيدًا عن الأضواء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com