بعد تأنيبه من ماكرون.. مراهق فرنسي يتعرض للسخرية في مدرسته – إرم نيوز‬‎

بعد تأنيبه من ماكرون.. مراهق فرنسي يتعرض للسخرية في مدرسته

بعد تأنيبه من ماكرون.. مراهق فرنسي يتعرض للسخرية في مدرسته
Emmanuel Macron lancera le 17 avril à Strasbourg les consultations citoyennes qui devraient être menées dans la quasi totalité des pays européens d'ici octobre pour préparer la campagne des élections européennes de mai 2019. /Photo prise le 23 février 2018/REUTERS/François Lenoir

المصدر: وداد الرنامي-إرم نيوز

تعرض الصبي الذي أنبه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس الإثنين، لموجة من السخرية من طرف زملائه داخل المدرسة، مما سبب له حرجًا شديدًا وأثر على حالته النفسية.

ونقلت الصحفية ”كامي كروسنييه“ الخبر على حسابها في ”تويتر“ قائلة :“أهلًا إيمانويل ماكرون والإليزيه، هل تعلمون أنني التقيت بالصبي في مدرسته، وأنه في حالة سيئة لأن الجميع يسخرون منه؟ لم يعد يتحدث إلى أحد ورجع إلى منزله، حتى أنه خائف من تأثير ما حدث على دراسته، يوم سعيد“.

وأضافت الصحفية في صحيفة ”إيكسبليسيت“ الفرنسية :“لقد مر طلبة آخرون من أمام منزله وهم يشاهدون الفيديو ويسخرون، فلا حديث لهم إلا عن هذا منذ الأمس، وهو مصاب بالإحباط ويغلق الباب على نفسه. أحسنت عملًا!“.

وكان الفتى قد نادى إيمانويل ماكرون باسم دلعه ”مانو“، الأمر الذي لم يتقبله الرئيس الفرنسي وسارع إلى تنبيهه أنه في مناسبة رسمية وعليه أن يتصرف بشكل لائق، ويناديه ”سيدي الرئيس أو سيدي“، كما ذكره أنه لا يحق له القيام بالثورة وإعطاء دروس للآخرين قبل أن يتمكن من الحصول على شهادة وتغذية نفسه.

ورغم اعتذار الفتى، لم يقتنع ماكرون ونشر على حسابه الخاص في ”تويتر“ نهاية اليوم الجزء الأخير من حواره مع الشاب، حيث أخبره التلميذ بأنه يتوفر على كل العلامات ليحصل على شهادته، وكان جواب الرئيس أن ذلك غير كاف، وأن عليه أن يكون أكثر طموحًا، ليصبح قدوة ويبني مستقبله، ضاربًا له المثل بمواطنيه الذين حاربوا للدفاع عن فرنسا ضد النازية.

كما أشار ماكرون في تغريدته، إلى أن الاحترام من مبادئ الجمهورية، خصوصًا خلال الاحتفالات الوطنية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com