فيديو يفضح تصرفات الشرطة الدينية ضد النساء في إيران

فيديو يفضح تصرفات الشرطة الدينية ضد النساء في إيران

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

رصدت كاميرات التصوير تغول السلطة الإيرانية على الحريات في البلاد، إذ رفضت سيدة إيرانية في فيديو مصور الخضوع لتدخل الشرطة الدينية انتهاك حريتها الشخصية واختيار ملابسها.

وظهرت السيدة مجهولة الهوية وهي تتصدى لمجموعة من شرطيات محجبات تابعات للشرطة الدينية الإيرانية في محطة مترو ”دارفازي دولت“، في العاصمة الإيرانية طهران.

ويمكن مشاهدة رد السيدة الشجاعة على الشرطيات بعد أن انتقدن ملابسها ، كما يمكن سماعها وهي تصيح: ”سأرتدي ما يعجبني، هذا ليس من شأنك، أنتِ لست والدي“.

وركلت السيدة الغاضبة إحدى الشرطيات، وجعلتها تركض خوفًا، قبل أن تصيح في وجوههن مرة أخرى: ”لقد أفسدتم هذا المجتمع بأسلوبكم!“، وتنعت إحدى الشرطيات في وجهها بـ“العاهرة“.

ودفع الموقف أحد عمال المترو الذكور إلى التدخل لمساعدة المرأة، وقال للشرطة الدينية: ”لا ينبغي أن تتدخلن“، وفقًا لما نقلته صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

ولا تعتبر هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تصوير الشرطة الدينية الإيرانية وهي تحاول إجبار النساء على ارتداء الملابس الدينية الصارمة، ففي الشهر الماضي، تم تصوير سيدة أخرى وهي تتعرض للضرب المبرح على يد مجموعة من الشرطيات اعتبرن تغطية رأسها ”غير كافية“.

وفي شهر شباط/فبراير الماضي، اعتقلت الشرطة الإيرانية 29 امرأة لظهورهن في الأماكن العامة دون ارتداء الحجاب؛ احتجاجًا على قواعد اللباس السارية منذ الثورة الإسلامية عام 1979.

وفي عرض آخر للتحدي، لجأت العديد من النساء الإيرانيات حديثًا إلى مواقع التواصل الاجتماعي، وعرضن مشاهد لتجولهن في الأماكن العامة دون حجاب.

وسبق أن انتقد الرئيس الإيراني حسن روحاني أساليب الشرطة الدينية الوحشية، وقال إن هدف الشرطة الدينية المعلن هو ”تعزيز الفضيلة ومنع الرذيلة، ولكن تعنيف الناس لتعزيز الفضيلة لن ينجح، فلا يمكنك القيام بذلك بالعدوانية“.

وأصبح الحجاب والملابس الفضفاضة إلزاميًا على جميع النساء في إيران في عام 1979، كما يحظر القانون الإسلامي التلامس أو الرقص أو الغناء بين النساء والرجال خارج أسرهن.

وفي طهران، اليوم، ترتدي بعض الفتيات الشابات المهتمات بالموضة بعض الملابس الضيقة والحجاب الذي لا يغطي الرأس بالكامل، متبعات بذلك متطلبات القانون ومثيرات غضب المحافظين.

يذكر أن النساء اللواتي يتم القبض عليهن لعدم تغطية شعورهن في الأماكن العامة في إيران، يُسجنّ لمدة شهرين أو أقل ويدفعن غرامات تعادل 25 دولارًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com