فضيحة اختلاس أموال تُطيح برهبان بوذيين في تايلاند

فضيحة اختلاس أموال تُطيح برهبان بوذيين في تايلاند

المصدر: ساندي حكيم- إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”ذا تايمز“ البريطانية، أن الملك التايلاندي ”ماها فاجيرالونغكورن“ عزل 7 من رجال الدين البارزين، بعد انتشار أخبار عن اشتراكهم بفضيحة اختلاس أموالٍ، وجرائم جنسية.

وبحسب الصحيفة، فإن فضيحة رجال الدين هزَّت الرأي العام في تايلاند، عقب الاحتفال التايلاندي الكبير في التقويم البوذي الأسبوع الماضي، حيث أشارت التقارير إلى أن عملية الاختلاس تمت في معابد بانكوك المرموقة التي تعمل تحت رعاية ملكية.

وكشفت التحقيقات، أن ”المجلس الوطني التايلاندي للبوذية“ خصص الأموال لتطوير وإجراء إصلاحات على أكثر من 40 ألف معبد في تايلاند.

يذكر أن المجلس الوطني التايلاندي للبوذية، مسؤول عن إدارة الدولة للدين الذي يعتنقه عدد كبير من السكان يصل إلى 90 %.

وفضلًا عن فضيحة اختلاس الأموال، هناك اتهامات أخرى تفيد بشروع رجال دين بوذيين  بجرائم جنسية، وحتى الآن لم يُعرف أي تفاصيل أخرى عن الموضوع، سوى أن الملك عزل مجموعة من الكهنة البوذيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com