أمريكا.. ضحايا تحرش الكهنة يحصلون على تعويضات بـ210 ملايين دولار‎

أمريكا.. ضحايا تحرش الكهنة يحصلون على تعويضات بـ210 ملايين دولار‎

المصدر: ا ف ب

توصلت أسقفية تابعة للكنيسة الكاثوليكية في ولاية مينيسوتا، إلى اتفاق يقضي بدفع 210 ملايين دولار لمئات من ضحايا تعديات جنسية من قبل أفراد من الكنيسة، لتحلّ بذلك خلافًا يعود إلى سنوات عدة.

وأعلنت أسقفية ”سانت بول“ التي أشهرت إفلاسها في العام 2015، أن الاتفاق سيشمل كل الدعاوى وسيتيح إنهاء عملية الإفلاس وتشكيل صندوق مالي خاص لـ450 ضحية.

وصرح رئيس الأساقفة ”برنارد هيبدا“ في مؤتمر صحفي: ”ستبدأ عملية التسديد للناجين من التعديات بمجرد أن توافق المحكمة على الاتفاق“.

وأضاف: ”أنا ممتن لكل الضحايا الذين تقدموا بشجاعة.. وأقر بأن التعديات سرقت منكم الكثير.. والكنيسة خذلتكم وأنا آسف فعلًا“.

ومع أن الضحايا رحبوا بالاتفاق، إلا أنهم أشاروا إلى أن جروحهم النفسية لا تزال كما هي.

وقال جيمي هوتميكر في مؤتمر صحفي آخر، ”إنه يوم عظيم لنا ولكل الناجين“.

وتم التوصل إلى الاتفاق بفضل قانون تم تبنيه في مينيسوتا في 2013 يجيز ملاحقة المعتدين المفترضين في حالات كانت اعتبرت متقادمة قبلًا.

ويضع الاتفاق حدًا لإحدى أقدم قضايا التعديات المرتبطة بالكنيسة الكاثوليكية في الولايات المتحدة.

وفي العام 2012، أشار خبراء إلى وجود مئة ألف ضحية لآلاف الكهنة في الولايات المتحدة وبعضها يعود إلى خمسينات القرن الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com