إيفانكا ترامب تثير الغضب بعد نشرها صورة على ”تويتر“

إيفانكا ترامب تثير الغضب بعد نشرها صورة على ”تويتر“
FILE - In this June 13, 2017, file photo, President Donald Trump listens as his daughter, Ivanka Trump, speaks at a workforce development roundtable at Waukesha County Technical College in Pewaukee, Wis. Frustrated with her father, liberal advocacy groups are turning some of their focus to first daughter Ivanka Trump. In recent weeks, some activists have tried to pressure Ivanka Trump, appealing for her help on climate change, international labor conditions and immigration. The first daughter, an influential adviser to President Donald Trump in her own right, has sought to stay out of the fray. But the efforts underscore the politically charged position she occupies. (AP Photo/Andrew Harnik)

المصدر: ا ف ب

تواجه إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، انتقادات على الإنترنت بسبب نشرها صورة لها وهي تحمل ابنها وسط تزايد الغضب بشأن سياسة الحكومة الفدرالية بفصل أطفال المهاجرين غير الشرعيين عن ذويهم.

ونشرت إيفانكا التي تعمل مستشارة لوالدها صورة لها يوم الأحد مع ابنها.

وسارع المنتقدون إلى الإشارة للسياسة التي أعلنها وزير العدل، جيف سيشونز، في وقت سابق من هذا الشهر والتي تخوّل عناصر أمن الحدود صلاحية أخذ الأطفال من الأشخاص الذين يدخلون الولايات المتحدة بشكل غير شرعي.

وتضع الحكومة مثل هؤلاء الأطفال مع عائلات لرعايتهم مؤقتًا، إلا أنّ ستيفن واغنر، المسؤول البارز في وزارة الصحة والخدمات الإنسانية صرّح أمام لجنة في الكونغرس الشهر الماضي، أن الحكومة ”غير قادرة على تحديد مكان وجود 1475 قاصرًا بعد محاولة الاتصال بالعائلات التي ترعاهم خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2017“.

وكتب الكوميدي باتون أوزوالت، على ”تويتر“: ”أليس هو أفضل شعور أن تضم صغارك وتعرف بالضبط أين هم، أي بين ذراعيك؟ إنه أفضل شعور على الإطلاق، أليس كذلك يا إيفانكا؟“.

وكتب بريان كلاس المتخصص في العلوم السياسية في جامعة لندن سكول اوف إيكونوميكس: ”هذه صورة خالية من الإحساس بشكل لا يصدق وسط تزايد الغضب الشعبي بسبب انتزاع الصغار بالقوة من أحضان ذويهم على الحدود – سياسة همجية تتورط إيفانكا ترامب في دعمها“.

وانتقد آخرون الصورة ونشروا وسمًا ”أين الأطفال؟“.

وألقى دونالد ترامب، باللوم على المعارضة الديموقراطية في هذا ”القانون الفظيع“ وذلك خلال تغريدة، السبت، رغم عدم وجود قانون لتطبيق هذه السياسة، ومن غير المعروف ما الذي كان يعنيه بالضبط.