إيرلندا تلغي الحظر على الإجهاض في ”ثورة هادئة“ لتغيير المجتمع

إيرلندا تلغي الحظر على الإجهاض في ”ثورة هادئة“ لتغيير المجتمع

المصدر: رويترز

أظهرت نتائج رسمية اليوم السبت أن إيرلندا صوتت بأغلبية كاسحة، لصالح إلغاء القيود الصارمة المفروضة على الإجهاض، وذلك في استفتاء وصفه رئيس الوزراء الإيرلندي ”بالثورة الهادئة“ في بلد اشتهر في أوروبا بأنه مجتمع محافظ.

وأيد ما يزيد على ثلثي عدد الناخبين هذا التعديل، في الدولة التي كانت يومًا كاثوليكية محافظة، ما يسمح للحكومة بطرح تشريع بهذا الشأن بحلول نهاية العام.

ووصف رئيس وزراء إيرلندا ليو فاردكار، الذي كان مؤيدًا لإلغاء الحظر هذا التصويت، بأنه فرصة تأتي مرة واحدة كل جيل، وقال إن إقبال الناخبين كان كبيرًا.

وشارك في الاستفتاء 64 في المئة ممن لهم حق التصويت، في واحدة من أعلى نسب الإقبال على الاستفتاءات.

وباستثناء دائرة انتخابية واحدة صوتت باقي الدوائر الأربعين لصالح إلغاء القيود المفروضة على الإجهاض، ليأتي التأييد بنسبة 66 في المئة.

وقال فاردكار للصحفيين في دبلن: ”ما نراه هو ذورة ثورة هادئة تجري في إيرلندا على مدى العقدين الماضيين“.

ويمثل ذلك أحدث خطوة في مسار التغيير في بلد نجح بأغلبية محدودة للغاية، في تقنين الطلاق عام 1995، ثم صار قبل ثلاثة أعوام أول بلد في العالم، يبيح زواج المثليين بعد استفتاء عام.

ووصفت آيرش إندبندنت كبرى الصحف الإيرلندي هذه النتيجة بأنها ”لحظة فارقة في تاريخ المجتمع الإيرلندي“.

وقال نائب رئيس الوزراء سايمون كوفيني إن غالبية من شاركوا في الاستفتاء، قرروا أن يضعوا قرار الإجهاض في يد النساء والأطباء بدلًا من المشرعين والمحامين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com