الجزائر تنظم أكبر مائدة إفطار رمضانية بالعالم ‎دعمًا لأطفال يتامى

الجزائر تنظم أكبر مائدة إفطار رمضانية بالعالم ‎دعمًا لأطفال يتامى

المصدر: الأناضول

قال التلفزيون الحكومي الجزائري في وقت متأخر أمس الجمعة، إن ملعبًا بمدينة البليدة جنوب العاصمة احتضن ”أكبر مائدة إفطار رمضانية في العالم“ نظمت لفائدة الأطفال اليتامى وحضرها أكثر من 6 آلاف شخص.

وبث التلفزيون صورًا لإفطار جماعي بملعب مصطفى تشاكر الأولمبي بمدينة البليدة، شاركت فيه مئات العائلات إلى جانب ممثلين عن جمعيات وهيئات حكومية تتقدمهم وزيرة التضامن غنية إيداليا ومحافظ الولاية مصطفى العياضي.

ونظم الإفطار جمعية كافل اليتيم  – مستقلة – والتي تعنى بجمع المساعدات للأطفال اليتامى ودعمهم نفسيًا، والتي أعلنت توزيع 4 آلاف كسوة عيد على أطفال يتامى بالمناسبة.

وقال علي شعواطي رئيس فرع الجمعية بولاية البليدة للتلفزيون الحكومي ”هذا الرقم القياسي للمشاركين في الإفطار الجماعي نريد من خلاله تمرير رسالة التكافل والتآزر بين كل أطياف الشعب الجزائري”.

من جهتها أكدت وزير التضامن غنية إيداليا بالمناسبة ”نريد أن نزرع في الأجيال القادمة روح التضامن والتآزر من خلال هذه المبادرة“ .

بدوره أكد بلقاسم شيحاوة العضو بالجمعية في تصريحات على هامش الحدث أن ”الهدف كان تحطيم الرقم القياسي العالمي الذي كان بحوزة لبنان“.

والعام الماضي نظمت جمعية ”أجيالنا“ غير الحكومية في لبنان أكبر مائدة إفطار جماعية في العالم شارك فيها 5200 شخص وفق منظميها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com