البطالة في غزة تصل لأعلى مستوياتها منذ 12 عامًا

البطالة في غزة تصل لأعلى مستوياتها منذ 12 عامًا

المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

أعلن رئيس جمعية رجال الأعمال في غزة، علي الحايك، اليوم الإثنين، أن نسبة البطالة بالقطاع وصلت إلى 49%، خلال الربع الأول من العام الجاري، وهي أعلى نسبة منذ 12 عامًا.

وحذّر الحايك، في تصريح صحافي، من ”التبعات المترتبة عن انتشار البطالة في قطاع غزة، خاصة أن المؤشرات الاقتصادية تُظهر ارتفاعًا غير مسبوق في نسب البطالة والفقر تزامنًا مع حالة الانهيار الكامل في كافة مرافق الحياة بغزة“.

وأشار إلى أن ”هناك انعدامًا لفرص التشغيل للعمال والخريجين ونقصًا شديدًا في السيولة النقدية، وضعفًا بالقدرة الشرائية في الأسواق، وتراجعًا في الصفقات التجارية الداخلية والخارجية“.

وأكد الحايك أن ”أكثر من 200 ألف خريج دون عمل، وأن هناك حالة من الإحباط تستحوذ على الفلسطينيين؛ بسبب عدم قدرتهم على توفير الحاجات الأساسية لبيوتهم وأبنائهم“.

وفي ذات السياق، قال الخبير الاقتصادي، محمد أبو عواد: إن ”الحالة المتردية التي وصل لها السوق الفلسطيني تُنذر بانفجار حقيقي، خاصة في ظل شهر رمضان المبارك والحاجة الأساسية لكل الإمكانيات التي تساعد على العيش، لذا فإن إرهاصات الوضع الأسوأ قادمة لا محالة، إذا لم يتم تدارك الأمر“.

وأضاف أبو عواد لـ“إرم نيوز“ أن ”الحصار الاقتصادي المفروض على قطاع غزة، إضافة لعدم صرف الرواتب أدى إلى انهيار السوق الفلسطيني، فلا يذهب الناس للسوق إلا من أجل معاينة البضائع لا شرائها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com