مليونير خيروه بين السجن ونفقة زوجته.. فماذا اختار؟ (صورة)

مليونير خيروه بين السجن ونفقة زوجته.. فماذا اختار؟ (صورة)

المصدر: دعاء عبدالمنعم - إرم نيوز

يمتلك إمبراطور العقارات جون هارت ثروة هائلة تقدر بنحو 9.4 مليون جنيه إسترليني، إلا أنه يرفض دفع نفقة زوجته السابقة ويفضل العيش في السجن حتى الموت.

ويعيش جون وحيدًا في شقة ”بنتهاوس“، وهي واحدة من المساكن العديدة التي يملكها في جميع أنحاء العالم، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

ويمتلك جون فيلا في فلوريدا، وشقة في مايوركا، ويخت في ”أنتيب“، ويسافر دائمًا على الدرجة الأولى، وفي كل جهة يتوجه إليها يمكن أن يختار أسطولًا من السيارات الفارهة.

ورغم امتلاكه هذه الثروة الفاخرة، يعاني إمبراطور العقارات جون هارت 83 عامًا من سرطان البروستاتا، ومشاكل في القلب، وسرعان ما يمكن أن تتبدل حياته من الفخامة لزنزانة السجن، حيث سينام على فراش رقيق في مربع كريه مع صغار المجرمين أو مدمني المخدرات.

وأبدى جون استعداده التام للذهاب إلى السجن بدلاً من دفع النفقة لزوجته السابقة، والتي قدرت بمليون جنيه إسترليني، حيث أسفرت الإجراءات القانونية عن إدانة جون بتهمة ازدراء المحكمة.

ومع ذلك، أصر جون على التحدي وفضل التوجه إلى السجن، مشيرًا إلى أنه سوف يتكيف؛ لأنه لديه القوة العقلية للتعامل مع أي موقف.

وأوضح أنه لا يريد معاملة خاصة بسبب عمره أو صحته وأنه خسر كثيرًا منذ أن بدأت زوجته إجراءات الطلاق، مشددًا على أنه عند إطلاق سراحه سيقاتل من أجل المال.

ولد جون في مدينة ”برمنغهام“ وتمكن من كسب أمواله عن طريق الاستثمار في مجموعة من العقارات والسيارات التجارية، وبدأت علاقة جون بزوجته كارين في بداية الثمانينيات في ملهى ليلي في ”برمنغهام“، عندما كانت كارين مضيفة جوية تكسب 200 جنيه إسترليني في الأسبوع.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة