انفراج في الأزمة الدبلوماسية بين الكويت والفلبين بتوقيع اتفاقية تنظم العمالة المنزلية بين البلدين – إرم نيوز‬‎

انفراج في الأزمة الدبلوماسية بين الكويت والفلبين بتوقيع اتفاقية تنظم العمالة المنزلية بين البلدين

انفراج في الأزمة الدبلوماسية بين الكويت والفلبين بتوقيع اتفاقية تنظم العمالة المنزلية بين البلدين

المصدر: وكالات

وقعت الكويت والفلبين في العاصمة الكويتية اليوم الجمعة، اتفاقية لتنظيم العمالة المنزلية، بعد اندلاع خلاف بين البلدين، أدى إلى أزمة دبلوماسية، وإلى فرض حظر على عمل الفلبينيين في الدولة الخليجية.

وقال وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح في مؤتمر صحافي مشترك، مع نظيره الفلبيني آلان بيتر كايتانو: ”قمنا قبل قليل بتوقيع اتفاقية تشغيل العمالة المنزلية بين البلدين“، وفق ما ذكرته وكالة ”فرنس برس“

من جانبه، قال وزير الخارجية الفلبيني، إن بلاده بصدد تعيين سفير جديد لها بالكويت بديلا للسفير السابق الذي اعتبرته الكويت عير مرغوب فيه.

وأضاف كايتانو، أنه ووزير العمل سيرفعان التوصيات اللازمة برفع الحظر عن العمالة الفلبينية الماهرة للكويت إلى رئيس الجمهورية الذي بيده ”القرار النهائي“، وفق ما ذكرته وكالة ”رويترز“ للأنباء.

وأوضح أن توصية أخرى بشأن رفع الحظر عن العمالة المنزلية ستلي ذلك بعد مفاوضات يجريها مبعوث الرئيس الفلبيني في الكويت وتستمر عدة أيام.

وكان الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي قد فرض في شباط/فبراير حظرًا جزئيًا على سفر العمال من بلاده إلى الكويت، بعد مقتل عاملة منزلية فلبينية عثر على جثتها في ثلاجة.

وتعمّقت الأزمة بعدما أمرت السلطات الكويتية في نيسان/أبريل الماضي سفير مانيلا بالمغادرة، على خلفية تسجيلات مصورة أظهرت موظفين في السفارة الفلبينينة يساعدون العمال على الهروب من أرباب عمل، يعتقد أنهم يسيئون معاملتهم.

وانخرط البلدان في مفاوضات من أجل التوصل إلى اتفاق حول العمالة، أشار مسؤولون فلبينيون إلى أنه قد يؤدي إلى رفع الحظر.

وعشية التوقيع على الاتفاقية، قال مسؤول في الوفد الفلبيني في الكويت مرافق وزير الخارجية لوكالة ”فرانس برس“: ”أعتقد أن الأزمة انتهت بين البلدين، وعلينا الان أن نعمل على تطوير العلاقات الثنائية واستئناف العلاقات الطبيعية“.

وأضاف أن الاتفاقية ”تمنح عددًا من الحقوق للعمال الفلبينيين“، موضحًا ”سيكون بمقدورهم مثلًا الاحتفاظ بهواتفهم، كما سيكون في إمكان السلطات الفيليبينية أن تنسق وتمد يدها للفلبينيين الذين يحتاجون الى مساعدة، علاوة على الحصول على يوم راحة أسبوعيًا“.

ويعمل نحو 262 ألف فلبيني في الكويت، حوالى 60 بالمئة منهم في العمالة المنزلية، وفق وزارة الخارجية في مانيلا، بينما ويعمل أكثر من مليوني فلبيني في دول الخليج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com