نزاع عماني إماراتي على ”المهلب بن أبي صفرة“

نزاع عماني إماراتي على ”المهلب بن أبي صفرة“

المصدر: إرم نيوز

ينطلق خلال شهر رمضان المبارك بعد أيام معدودة المسلسل التاريخي ”المهلب بن أبي صفرة“ الذي يروي سيرة حياة الرجل الذي لعب دورًا بارزًا في التاريخ الإسلامي بوصفه أحد أركان الدولة الأموية.

ويركز هذا المسلسل على رسالة التسامح ونبذ العنف، وهو من إنتاج تلفزيون أبوظبي في دولة الإمارات، الأمر الذي على ما يبدو أثار حفيظة نشطاء عمانيين، يرون أن المهلب بن أبي صفرة عُماني الأصل، مستندين إلى رؤيتهم التاريخية، معتبرين أن إنتاج الإمارات للعمل محاولة لإثبات أصله الإماراتي.

وتذهب بعض المراجع إلى أن المهلب إماراتي ومن ذلك كتاب ”المهلب من دبا إلى مطلع الشمس“ من تأليف وتحقيق د.رياض نعسان آغا، وزير الثقافة السوري الأسبق.

ومقابل ذلك، انطلقت ندوة في سلطنة عمان بعنوان ”المهلب بن أبي صفرة“، للتأكيد على أن المهلب شخصية تاريخية تتبع لعُمان.

وامتد السجال إلى موقع التواصل ”تويتر“ من خلال هاشتاغ #المهلب_بن_ابي_صفره، إذ أورد ناشطون عمانيون دلائل على أصل المهلب ”العُماني“، وأورد مغرد يدعى ”محمد درويش“ معلومات عن أصول المهلب العُمانية، وقد علّق ”التاريخ ينطق بعُمانيته .. #المهلب_بن_ابي_صفره العُماني الأزدي“.

في حين كتب ”يوسف المحروقي“: ”إلى من يشكك في جنسية #المهلب_بن_أبي_صفرة، ما هو نسب قابوس بن سعيد! ؟!! قابوس بن سعيد بن تيمور بن فيصل بن تركي بن سعيد بن سلطان بن أحمد بن سعيد بن احمد بن محمد بن خلف بن سعيد بن مبارك آل بو سعيدي العتكي الأزدي بن المهلب بن أبي صفرة“.

بدوره، أوضح نائب رئيس مجلس الشورى سابقًا، اسحاق بن سالم السيابي: ”شخصية عمانية حتى النخاع، والأرض التي ولد عليها أرض عمانية، والمجد الذي حققه مجدًا عمانيًا خالصًا ونقيًا، ومن يبحث عن حقائق التاريخ وأمجاده عليه أن يقرأ التاريخ العماني وتاريخ الإمبراطورية العمانية، الذي وثقته متاحف العالم وانصاعت له الأمم!“.

لكن مغردًا يدعى ”خواطر قلم“ تهكم على السجال الدائر: ”أنا عن نفسي أول مرة أعرف أنه فيه شخص اسمه المهلب وعماني بعد…. زين الإمارات سوت مسلسل عشان أعرف“.

واستنكر فريق آخر السجال الدائر على شخصية تاريخية في الأصل، ولا علاقة لها بالحدود الجغرافية الحديثة، وعلق مغرد يدعى ”واثق الخطى“: ”قائد عربي مسلم وكفى. يوجد نقاط تجمعنا ولكن للأسف تستغل للفرقه والشقاق. تاريخنا واحد ودولة واحدة ويد واحدة، بالحرب والسلم صنعنا التاريخ، معًا طردنا الغزاه ودخلنا الإسلام طوعًا، ونشرناه سلمًا، بأختصار الإمارات عمان وعمان الإمارات.“.

وأيّده مغرد يدعى ”شارلي شابلن“: ”المشترك بين عمان والإمارات لا يمكن تجزئته، فالقبائل مشتركة والأرض مشتركة، والتاريخ مشترك، والفنون أيضًا، وبالتالي هذه الملفات المشتركه يتم وضع مسمياتها ونسبها من خلال اجتماعات مباشرة وجها لوجه، وليس من خلال تصريحات بوسائل الإعلام“.

واستنكرت ”سارة العامودي“ السجال، مبينة: ”الرجل عاش و مات في الدولة الأموية لا كان فيه جنسيات ولا جوازات سفر .. مات سنة ٧٠٠ ميلادي، و سلطنة عمان تأسست عام ١٩١٣ ميلادي، !! ما تفرق عندي يطلع عماني أو غيره شخصية تاريخية تستحق الاحترام … و تُنسب اليه حلوى “ المهلبية“.

يذكر أن المسلسل التاريخي الذي كتبه د.محمد بطوش، يتناول السيرة الذاتية لحياة المهلّب بن أبي صفرة الأزدي، أحد ولاة الأمويين، الذي عيّنه الحجّاج، واليًا على خرسان. وخاض حروبًا ضد الفرس.

ويجسد دور البطولة الممثل السوري معتصم النهار، وتشاركه مواطنته ديمة قندلفت، وفادي صبيح، وخالد القيش، وجلال شموط، وروبين عيسى، واللبنانية لمى ناصر، ومن الأردن منذر رياحنة، ومحمد الإبراهيمي، وغيرهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com