من الشروط إلى رسوم الرخصة.. تفاصيل التحضيرات السعودية لقيادة المرأة

من الشروط إلى رسوم الرخصة.. تفاصيل التحضيرات السعودية لقيادة المرأة

المصدر: فريق التحرير

أكد اللواء محمد بن عبدالله البسامي مدير الإدارة العامة للمرور في السعودية، استكمال تهيئة جميع المتطلبات المتعلقة بقيادة المرأة للمركبات في المملكة، معلنًا تدشين عدة مدارس نموذجية لتعليم القيادة بالتعاون مع بعض الجامعات.

وكشف البسامي عن تهيئة عدد من المواقع في مختلف مناطق المملكة لاستقبال حاملات رخص القيادة الأجنبية الراغبات في استبدال رخصهن برخص قيادة سعودية.

وأجاب البسامي عن مجموعة من الأسئلة المتعلقة بقيادة المرأة للمركبات في المملكة، مبينًا أن الإدارة العامة للمرور أنهت إجراءات اعتماد البرامج التدريبية في مدارس تعليم المرأة قيادة السيارات، حيث باشر بعض المدارس المرخصة استقبال طلبات المتقدمات، وتدريبهن على قيادة المركبات وفق البرامج المعتمدة.

مدارس التدريب

وأشار مدير إدارة المرور، إلى ترخيص 5 مدارس لتعليم المرأة قيادة المركبات، في مدن: الرياض، وجدة، والدمام، والمدينة المنورة، وتبوك، فيما تتم دراسة عدد من الطلبات لافتتاح مدارس في محافظات أخرى، استعدادًا لصرف رخص القيادة للسائقات اللاتي يكملن برامج التدريب.

إلزامية التدريب

وحول الإلزامية ببرنامج التدريب، أوضح الحسامي، أن اللائحة المعدلة لنظام المرور تنص على اشتراط إكمال كل من يتقدم للحصول على رخصة قيادة العدد المحدد من ساعات التدريب في المدارس المعتمدة في المملكة.

وبيّن أنه تم تحديد ساعات التدريب لمن يُثبت إلمامه بالمهارات الأساسية للقيادة بـ ( 6 ) ساعات، ولمن لا تتوافر لديه المهارات الأساسية تم تحديد الحد الأقصى من ساعات التدريب بـ ( 30 ) ساعة تقل بقدر سرعة اكتساب المتدرب للمهارات الأساسية المطلوبة.

شراكة مع الجامعات

وفي سياق قريب، لفت البسامي إلى أن مشاركة الجامعات في التدريب على قيادة المركبات يُسهل على الطالبات المشاركة في برامج التدريب خلال أوقات الدراسة، وعدم حاجتهن لإرباك برامجهن الدراسية.

استبدال الرُّخَص الأجنبية

وكشفت عن تجهيز 21 موقعًا لاستبدال الرخص الأجنبية المعتمدة في المملكة برخص قيادة سعودية، وفقًا للمادة (37)، وكذلك المادة 37 / 2 والتي نصت على أن من لا يُجيد القيادة سيُحال إلى إدارة المرور لإعادة تقييمه حتى لو كان يحمل رخصة قيادة على أن تكون الرخصة المطلوبة تتلاءم مع نوع الرخصة الأجنبية أو الدولية التي يحملها.

عمل المرأة بمركبات الأجرة

وفيما يتعلق بالسماح للمرأة حاملة رخصة القيادة العمل في سيارات الأجرة، قال البسامي:“الأمر السَّامي الكريم نص على تطبيق النظام المروري ولوائحه على الذكور والإناث على حد سواء، وفِي ضوء ذلك فإن للمرأة العمل في قيادة سيارات الأجرة والمشاركة بخدمات الأجرة الخاصة التي تعتمد التطبيقات الإلكترونية في تقديم خدماتها مع مراعاة نوع الرخصة التي تتطلبها قيادة كل نوع من هذه الخدمات“.

آلية استخراج رخصة القيادة للمرأة

وأكد أن شروط استخراج المرأة لرخصة القيادة، واضحة وبسيطة، حيث يُشترط في كل من تتقدم للحصول على رخصة قيادة للسيارات إتمام سن الـ( 18 ) عامًا لرخص القيادة الخاصة، وسن الـ(20) عامًا لرخص القيادة العامة، واجتياز الكشف الطبي، والاختباريْن النظري والعملي، بعد استكمال الساعات المقررة للتدريب في مدارس تعليم القيادة.

تظليل مركبات النساء

استبعد السماح للمرأة بتظليل مركبتها، حيث إن الأمر الملكي كان واضحًا وهو تطبيق نظام المرور على الذكور والإناث على حدٍ سواء، لذلك المرور سيتعامل وفقًا لما سبقت الإشارة  إليه مع قائد المركبة أيًا كان، وليس هناك استثناء لأحد، والنظام واضح وسيطبّق على الجميع دون استثناء.

عناصر نسائية تابعة للمرور في الميدان

وحول المشاركة النسائية الميدانية في إدارة المرور، قال البسامي إن المرأة تشارك في المهام المرورية الخاصة برصد مخالفات عدم ربط الحزام، واستخدام الجوال باليد أثناء القيادة، كما يتم العمل على تدريب عدد من العناصر النسائية للمشاركة في الأعمال الميدانية والإدارية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com