علماء يبحثون أسرار ”أخطر“ كتلة جليدية في العالم (صور)

علماء يبحثون أسرار ”أخطر“ كتلة جليدية في العالم (صور)

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

تستعد الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا لإطلاق بعثة كبيرة؛ لدراسة أكبر وأخطر كتلة جليدية في العالم، والتي تهدد برفع منسوب سطح البحر 3 أمتار.

يغطي جبل ”ثويتس“ الجليدي في غرب القارة القطبية الجنوبية مساحة 182 كيلومترًا مربعًا، وهي مساحة بحجم بريطانيا العظمى، ويوصف بأنه ”أخطر كتلة جليدية في العالم“.

وفقًا لما ورد في صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، أطلق مجلس أبحاث البيئة الطبيعية في المملكة المتحدة (NERC) والمؤسسة الوطنية الأمريكية للعلوم (NSF) بعثة تتكلف 20 مليون جنيه إسترليني (27.5 مليون دولار) لدراسة معدل ذوبان الكتلة الهائلة، وكيف سيؤثر ذلك على مستويات البحار العالمية.

من المقرر إرسال أسطول من السفن البحثية إلى منطقة غرب القارة القطبية الجنوبية في وقت لاحق من هذا العام، حيث من المرجح أن ذوبان جبل ”ثويتس“ الجليدي الجاري وحده مسؤول عن حوالي 4% من الارتفاعات العالمية في مستوى سطح البحر.

ويعتقد العلماء أن هذا سيسبب ارتفاع مستوى سطح البحر مترًا واحدًا في جميع أنحاء العالم بحلول نهاية القرن، وثلاثة أضعاف ذلك على المدى الطويل، الأمر الذي يمكن أن يغمر المدن الساحلية.

وفي المملكة المتحدة، على سبيل المثال، قد يؤدي ارتفاع مستوى البحر بقدر مترين أو أكثر إلى غمر مناطق مثل: ”هال“ و“بيتربورو“ و“بورتسموث“، وأجزاء من شرق لندن ومصب نهر التايمز.

كما يمكن أن يؤدي انهيار الجبل الجليدي، الذي يمكن أن يبدأ خلال عقود، إلى غمر المدن الكبرى مثل نيويورك وسيدني.

من شأن الانهيار أن يزعزع استقرار أجزاء أخرى من الغطاء الجليدي، ما قد يؤدي إلى ارتفاع إجمالي في مستوى سطح البحر بنحو 3 أمتار.

سيبدأ المشروع الذي يستمر 5 سنوات في شهر أكتوبر القادم، ليصبح أكبر بعثة مشتركة بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة في القارة القطبية الجنوبية منذ الأربعينيات.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com