المغرب.. حملة مقاطعة شعبية تجبر علامات تجارية على تخفيض أسعارها

المغرب.. حملة مقاطعة شعبية تجبر علامات تجارية على تخفيض أسعارها

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

رضخت علامات تجارية في المغرب إلى حملة مقاطعة شعبية لمنتجاتها بسبب ارتفاع أسعارها، وقررت تخفيض أثمانها استجابة لما وصفته بـ“الحراك الشعبي“.

وأعلنت علامة ”جودة“ التجارية الخاصة بالألبان ومشتقاتها في المغرب، عن تخفيضها ثمن منتجاتها من الحليب، كما كشفت علامة تجارية أخرى لتعبئة المياه المعدنية من عروضها المخفضة في المتاجر الكبرى.

وكتبت ”جودة“، على حسابها في ”تويتر“، اليوم الثلاثاء: ”إيمانًا منا بأولوية مصلحة المواطن، وأهمية رأيه في تحديد مسار وتوجه الشركة فيما يتعلق بسياسة الأسعار، فقد قررنا الاستجابة للحراك الشعبي، وتخفيض ثمن الحليب المبستر إلى 3 دراهم (نحو 4 سنتات أمريكية) عوض 3 دراهم وخمسين سنتيمًا ابتداء من اليوم الأربعاء 25 أبريل 2018“.

وختمت تغريدتها بوسم عنونته بـ“راحة المواطن غايتنا“، في إشارة إلى 3 دراهم لكل نصف لتر، أي حوالي نصف يورو للتر الواحد.

وهذه المرة الأول التي تستجيب فيها الشركات لحملة مقاطعة يخوضها الزبائن في المغرب، مستخدمة مصطلح ”الحراك الشعبي“ من القاموس السياسي، الذي تم تداوله كثيرًا في المغرب في السنتين الأخيرتين، للدلالة على الاحتجاجات في منطقة الريف (شمالًا) ثم منطقة جرادة (شرقًا).

ودشن ناشطون مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي قبل يومين، حملة إلكترونية لمقاطعة بعض المنتجات مرتفعة الثمن، إذ استجاب لها العديد من المواطنين الساخطين على ارتفاع الأسعار المستمر ”الذي أصبح يؤثر على قدرتهم الشرائية“، على حد تعبيرهم.

ومن أهم المنتجات التي استهدفها المقاطعون، الحليب والمياه المعدنية والمحروقات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com