الثورة ضد الحجاب تصل إلى معقل رجال الدين في إيران (صور)

الثورة ضد الحجاب تصل إلى معقل رجال الدين في إيران (صور)

وصلت ثورة النساء الإيرانيات ضد الحجاب الإجباري الذي تفرضه السلطات الرسمية منذ عام 1979، إلى مدينة قم التي تعد معقل رجال الدين في البلاد؛ حيث تضم العديد من الحوزات والمؤسسات والمعاهد الدينية.

ونشرت قناة ”در“ التابعة للمعارضة الإيرانية، اليوم الخميس، مقطع فيديو وصورًا أظهرت فتاتين يقمن بخلع الحجاب أمام مجمع سياحي بمدينة قم.

وقالت إحدى الفتيات في المقطع المصور إن ”الثورة ضد الحجاب الإجباري وصلت إلى مدينة قم معقل رجال الدين“، مشيرة إلى أن الوضع طبيعي بالنسبة للمجتمع بعدم ارتداء الحجاب في هذه المدينة.

ومنذ كانون الأول/ديسمبر 2017، انطلقت حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لتنظيم احتجاجات سلمية ضد الحجاب الإلزامي، فيما حذرت الشرطة من أن النساء سيواجهن الآن تهمة ”التحريض على الفساد والدعارة“، ما يعرضهن للسجن لمدة أقصاها 10 سنوات.

وقضت محكمة إيرانية بالعاصمة طهران، في الـ28 من آذار/مارس الماضي بالسجن عامًا واحدًا ضد فتاة انضمت إلى ”الثورة ضد الحجاب“، بحسب ما أعلنت الناشطة في مجال حقوق الإنسان المحامية ”نسرين ستوده“.

وفي مطلع آذار/مارس الماضي، اتهم خطيب صلاة الجمعة في طهران، رجل الدين الإيراني المتشدد أحمد خاتمي، الناشطة الإيرانية التي تقيم في الولايات المتحدة ”مسيح علي نجاد“ بإدارة وتنظيم الثورة ضد الحجاب في إيران.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com