الفياغرا في عيدها الـ20.. معلومات مذهلة تسمعها لأول مرة

الفياغرا في عيدها الـ20.. معلومات مذهلة تسمعها لأول مرة

المصدر: إرم نيوز

كشف عضو مجلس إدارة شركة فايرز الأمريكية لتصنيع الأدوية، ديفيد براون، قصة تنشر لأول مرة، من تاريخ العقار المنشط للرجال، الفياغرا، حصلت عام 1983، وشكّلت نقلة مؤثرة في التاريخ الاجتماعي الإنساني، حسب وكالة بلومبيرغ الاقتصادية الأمريكية.

ويأتي كشف هذه الأسرار غداة الذكرى العشرين لطرح عقار الفياغرا لأول مرة، والتي تصادف هذه الأيام وتحتفي بها الصحافة الأمريكية في برنامج يبث على تلفزيون بلومبيرغ.

يقول براون إن مؤتمرًا طبيًا انعقد عام 1983 وكان مخصصًا لتقييم سلسلة تجارب لعلاج أمراض القلب، وكانت شركة فايرز تجري حينها تجارب على علاجات أمراض القلب باستخدام عنصر ”سليد نقيل“ المعروف بتأثيره على ضغط الدم. لكن التجارب لم تكن موفقة.

إبرة ومشهد

وبينما كان الجميع في المؤتمر مصدومين بتأثير الإحباط المتكرر، نهض من بين الحضور طبيب اسمه جيلز بريندلي وصعد إلى المنصة، وهناك نزع سرواله وأخرج من جيبه إبرة حقن بها عضوه الذكري، ما جعله ينتصب، وسط صمت وذهول كبار الأطباء ذوي الاختصاص.

وبعد تلك الحادثة، أجرت شركة فايرز الأمريكية تعديلاً على مسار أبحاثها في علاجات القلب، مستخدمة مركب ”سليد نقيل“ الذي  كان مكرسًا لمرض القلب، و استخدمها بريندلي على المنصة، لتجري عليه دراسات مخبرية استغرقت 26 سنة انتهت بإنتاج وترخيص الفياغرا في 27 مارس 1998.

كلينتون ومونيكا

وتستذكر نشرة ”برينك واير“ العلمية، وهي تحتفي أيضًا بالذكرى العشرين للفياغرا، وكيف دخلت في الأدبيات السياسية الأمريكية والعالمية، ملاحظة طريفة وهي أن الرئيس الأسبق بيل كلينتون ربما كان من أوائل الذين استخدموا هذا العقار، حيث إن موعد إقرار ترخيصها ترافق مع فضيحته المشهورة مع مونيكا لوينسكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة