سعوديون يطلقون تطبيقًا ”نوعيًا“.. ماذا تعرف عن ”يم كلاود“؟

سعوديون يطلقون تطبيقًا ”نوعيًا“.. ماذا تعرف عن ”يم كلاود“؟
Smartphone shot food photo

المصدر: ناتاشا الحسامي - إرم نيوز

أطلق شبّان سعوديّون تطبيقاً باسم ”يم كلاود“ YUMMCLOUD، يسمح للمستخدم بشراء طعام أعدّته ربّات بيوت، وإرساله لأي شخص آخر في السعوديّة وخارجها.

ووفق أصحاب التطبيق يمكن أن يستعين المستخدم بالتطبيق من أيّ مكان في العالم لشراء الطعام وإرساله إلى المحتاجين والمنكوبين، كالجمعيّات الخيريّة ومخيّمات اللاجئين السوريّين في لبنان.

وتتمحور فكرة التطبيق حول استحداث اقتصاد مشترك، بحسب ما أفاد فهد بن ثابت، المدير التنفيذي للتطبيق، لأنّه ”عندما يُقدم شخص على الشراء من مطعم، يكون المستفيد واحدًا، وهو صاحب المطعم، لكن عند الشراء من أشخاص يُقدمون على الطبخ، نكون قد أتينا بالفائدة لعشرين أسرة من جهة، وعشرين شخصًا تناولوا الطعام، لتكون الفائدة قد شملت المجتمع برمّته“.

ويسمح التطبيق للمستخدم بشراء طعام من ربّة منزل لا تغادر بيتها، كانت متزوجة، أو مطلّقة، أو لديها أولاد، أو غير قادرة على العمل أو على إيجاد وظيفة، وتتمتع بموهبة الطبخ، حيث يسمح لها التطبيق بتسويق الطعام وبيعه من بيتها.

ومن خلال التطبيق بإمكان ربات المنازل ”المنافسة مع المطاعم والسوق الاعتيادي المتعارف عليه، لأنّ المزايا التي يمنحها إياها التطبيق يخوّلها التشبّه بالمطاعم، كونه يشمل خدمة تسليم للمنازل، ودفع الفاتورة عبر الإنترنت.

وقال فهد بن ثابت لـ“إرم نيوز“، إن التطبيق ”أفاد كلّ بيت، وأدخل طعامًا نظيفًا إلى معدة الناس“، لأنّه ”مهما كان المطعم نظيفًا وعالي الجودة، يكون عامل بسيط قد أعدّ الوجبات، ولن يضاهي مطبخه نظافة سيّدة تطهو لعائلتها في بيتها، ولن يكون الطعام طازجًا أكثر من ذلك الذي تعدّه ربّة منزل، لأنّها لن تزيد الملح مثلًا لإخفاء طعم عفونة“.

ويتيح التطبيق للمستخدم إرسال الطعام إلى خارج السعوديّة، من خلال صلته بطهاةٍ متواجدين ضمن مسافة 20 كلم من موقع طالب الطعام، ما يسهّل الوصول إلى الطرف الذي يرغب الشخص في إرسال الوجبات المنزليّة إليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com