تعداد سكاني يكشف نسب تزايد أعداد الفلسطينيين خلال 10 سنوات

تعداد سكاني يكشف نسب تزايد أعداد الفلسطينيين خلال 10 سنوات

المصدر: رويترز

أظهرت نتائج التعداد العام الفلسطيني، اليوم الأربعاء، أن العدد الإجمالي للفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة زاد ما يقارب مليون نسمة خلال السنوات العشر الأخيرة، مقارنة بما كان عليه عام 1967 ليصل إلى نحو 4.8 مليون نسمة.

وقالت علا عوض رئيسة الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني اليوم في مراسم لإعلان نتائج التعداد العام أقيمت في مقر الرئاسة برام الله إن عدد الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة بلغ مليونين و881 ألفًا و687 شخصًا، وبلغ في قطاع غزة مليونًا و899 ألفًا و291 شخصًا.

وأضافت أن عدد الفلسطينيين في محافظة القدس بلغ 435 ألفًا و483 شخصًا.

وأوضحت علا خلال المراسم التي حضرها الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء رامي الحمد الله وعدد من السفراء المعتمدين لدى السلطة الفلسطينية أن نسبة المسيحيين في الأراضي الفلسطينية بلغت 1% فقط.

وبحسب نتائج التعداد، فإن عدد اللاجئين في الأراضي الفلسطينية بلغ ما يقارب مليوني لاجئ.

وأظهرت نتائج التعداد العام الذي يجرى كل عشر سنوات أن نسبة البطالة في الأراضي الفلسطينية تجاوزت 26%، حيث بلغت نسبة البطالة في الضفة الغربية حوالي 12%، فيما تتجاوز النسبة في قطاع غزة 47%.

وتشير نتائج التعداد إلى أن نسبة الفلسطينيين فوق الستين عامًا تصل إلى حوالي 5%، فيما بلغت نسبة من هم أقل من 17 عامًا نحو 47%.

وذكرت علا أن 11 ألف خريج من الشبان شاركوا في إجراء التعداد، وأن الإناث يمثلن 85% منهم، مؤكدة أن عملية التعداد حصلت على دعم مادي ولوجيستي من العديد من الدول والمنظمات.

ويتضمن التعداد العام إحصائيات للمنشآت والمساكن والعاملين في القطاعات المختلفة إضافة إلى أعداد ذوي الاحتياجات الخاصة الذين تجاوز عددهم ربع مليون نسمة.

ويتبين من نتائج التعداد أن هناك 613 تجمعًا سكنيًا في الأراضي الفلسطينية منها 33 في قطاع غزة.

ويتضح من النتائج أن نسبة الكثافة السكانية في قطاع غزة تبلغ حوالي عشرة أمثالها في الضفة الغربية لتصل إلى 5203 أفراد في كل كيلو متر مربع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com