وفاة “هوكينغ” تعيد الجدل حول “الترحّم” بالإسلام.. وفقهاء يجيبون

وفاة “هوكينغ” تعيد الجدل حول “الترحّم” بالإسلام.. وفقهاء يجيبون

المصدر: محمد ربيع – إرم نيوز

أعادت وفاة عالم الفيزياء البريطاني الشهير، ستيفن هوكينغ، الجدل بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حول جواز “الترحم” على غير المسلمين.

ودخل رواد مواقع التواصل في سجال واسع وتراشق بالألفاظ بشأن “الترحم” على هوكينغ، معيدين للأذهان السجال الذي احتدم بعد وفاة الممثلة الهندية سريديفي كابور، ليصل حد التراشق بين الفنانة الإماراتية أحلام ومواطنها الروائي عبدالله النعيمي، بعد أن ترحم الأخير على سريديفي، فما كان من أحلام إلا أن هاجمته.

وظلت مسألة “جواز الترحم على غير المسلمين” جدلية بين الدعاة المسلمين، مع عدم وجود نص قرآني صريح بتحريم طلب الرحمة لهم.

موقع “إرم نيوز” عرض المسألة على فقهاء للنظر في المسألة الجدلية حول “الترحم”، حيث أيد الداعية الإسلامي، جمال عبدالحفيظ، عدم جواز الترحم على غير المسلمين، مبينًا أن “الترحم غير جائز” إذا جاء في إطار الصيغة التعبدية أو ما يتعلق بقواعد الدين.

وأضاف عبدالحفيظ في تصريحات لـ”إرم نيوز”، أن النسق التعبدي في الترحم على غير المسلمين غير جائز من الناحية الشرعية، لأن إلباس الترحم على الإنسان لباس الدين والعقيدة يشترط فيه أن يكون المترحم عليه مسلمًا.

ولفت إلى أن “رعاية حدود الله أولى من أي قرابة أو تعاطف، لذا جعل الله النسب في الإسلام نفسه وليس القرابة أو المجاورة”، مبينًا أن ذلك ظهر بوضوح في عدة أمثلة قرآنية مثل قصة سيدنا نوح وابنه.

من جهة أخرى، بين أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، أحمد كريمة، بقوله إن الترحم على غير المسلمين من أصحاب الأعمال النافعة والمفيدة للبشرية جائز شرعًا ولا ضرر فيه، مضيفًا: “لا يوجد نص شرعي في القرآن والسنة يحرم ذلك أو ينهى المسلمين عنه”.

ورفض كريمة في تصريحات لـ”إرم نيوز”، دعوات (عدم الترحم على أصحاب الخدمات الجليلة للإنسانية)، قائلًا: “هل المسلمون هم فقط من سيدخلون الجنة؟، فلا أحد يعلم من يدخل الجنة أو النار”.

وأكد كريمة أن الترحم وتمني الخير للناس جائز ومن مكارم الأخلاق، مشددًا على أنّ النصوص الدينية  كافة تشير إلى أن خير الناس أنفعهم للناس.

وأوضح أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر أن “شخصًا غير مؤمن قدّم خدمات جليلة للناس واخترع علاجًا لتخفيف آلام وأمراض الناس بما فيهم المسلمون هو أنفع من شخص آخر تطرف وتشدد بإيمانه وهلك الحرث والنسل”.

وعبر هاشتاغ #ستيفن_هوكينغ في موقع التواصل “تويتر” تنوعت تغريدات ناشطين، فيما انشغل العديد منهم في مسألة “الترحم” على العالم الشهير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع