منوعات

بوادر أزمة جديدة.. فلبينية تتعرّض للتعذيب 3 أشهر في الكويت
تاريخ النشر: 10 مارس 2018 21:05 GMT
تاريخ التحديث: 10 مارس 2018 21:05 GMT

بوادر أزمة جديدة.. فلبينية تتعرّض للتعذيب 3 أشهر في الكويت

كفيل الخادمة وهو ضابط في وزارة الداخلية الكويتية، سعى إلى لملمة القضية بالتوجه إلى السفارة الفلبينية

+A -A
المصدر: الكويت – إرم نيوز

أزمة جديدة تلقي بظلالها على ملف العمالة الفلبينية في الكويت الساخن، إذ كشفت تقارير صحافية كويتية عن تعرض خادمة فلبينية للتعذيب لمدة ثلاثة أشهر، لدى العائلة الكويتية التي تعمل لديها.

ونقلت صحيفة ”الأنباء“ الكويتية عن مصدر أمني، أن تعليمات صدرت الى إدارة العمالة المنزلية بالتحقيق في الواقعة.

وأشار المصدر، إلى أنّ كفيل الخادمة، وهو ضابط في وزارة الداخلية، سعى إلى  لملمة  القضية بالتوجه الى السفارة الفلبينية لحض الخادمة على التنازل، إلا أن طلبه قوبل بالرفض.

ولفتت ”الأنباء“، أنّه من المقرر ان تتخذ أجهزة وزارة الداخلية الإجراءات القانونية الكاملة في الواقعة، على أن تحيل الطرف المتسبب في هذه الإصابات – سواء كان الضابط أو أيًا من أفراد أسرته – إلى القضاء.

وكانت وزارة الداخلية، قد رصدت مقطعًا على وسائل التواصل لخادمة تعرضت للاعتداء، وتبين أن المقطع حقيقي، وأن الوافدة تمكنت من الهرب خلال وجود الضابط وأفراد أسرته في مخيم ربيعي، وتوجهت الى مقر السفارة الفلبينية، التي بدورها قررت اتخاذ الإجراءات القانونية.

وتسود العلاقات الفلبينية الكويتية حالة من التوتر غير المسبوق بعد دعوة الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي من العمالة الفلبينية في الكويت بمغادرتها على الفور، في أعقاب حادثة العثور على خادمة فلبينية في فريزر، وقراره لاحقاً حظر إرسال العمالة إلى الكويت.

وقال دوتيرتي، إن قرار الحظر سيستمر حتى تتأكد الحكومة من أن العاملين الفلبينيين في الكويت آمنون.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك