منوعات

ضغوطات نيابية "تحاصر الحفلات وتهدد الحريات" في الكويت
تاريخ النشر: 07 مارس 2018 23:32 GMT
تاريخ التحديث: 07 مارس 2018 23:33 GMT

ضغوطات نيابية "تحاصر الحفلات وتهدد الحريات" في الكويت

أثار تراجع الحكومة والتهديد النيابي حفيظة عدد من التيارات السياسية في الكويت.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

يسود الكويت سجال سياسي عنوانه تهديد الحريات، بعد تهديد نواب للحكومة بالاستجواب في حال المضي قدمًا بمهرجان يتضمن عددًا من الحفلات الغنائية.

وذكرت صحيفة ”القبس“ الكويتية أن وزارة الدولة لشؤون الشباب أوعزت إلى المسؤولين بتقليص فعاليات احتفالية مهرجان ”عدسة 3“ المقرر الخميس في حديقة الشهيد، واقتصار الاحتفالية على الأغاني الوطنية، وأن يُمنح كل فنان مشارك ربع ساعة فقط، بدلًا من 45 دقيقة.

وكان النائب وليد الطبطبائي هدد وزارة الشباب عبر تغريدة، قال فيها: ”لن نسمح بأن تكون وزارة الشباب مخصصة للغناء والرقص“.

وفي ذات السياق، هدد النائبان محمد المطير ومحمد هايف بمساءلة وزيري التجارة والإعلام على خلفية الاحتفالية التي دعت إليها بورصة الكويت والتي تحمل عنوان ”قرع الجرس للمساواة بين الجنسين“.

وأثار تراجع الحكومة والتهديد النيابي حفيظة عدد من التيارات السياسية، وأبرزها التحالف الوطني الديمقراطي الذي رفض محاولات ”نواب الإسلام السياسي السيطرة على مظاهر الاحتفالات في الدولة، والتهديد بالتصعيد في حال عدم الانصياع لمطالبهم“.

واعتبر التحالف في بيان له أن ”تلك المحاولات تمثل مدخلًا لمطالبات مشابهة مستقبلًا لوقف مظاهر الفرح في البلاد“.

بدورها، وصفت النائبة صفاء الهاشم النواب الذين يدعون إلى إيقاف الحفلات والأنشطة والفن بـ“المفلسين الذين يسعون لإعادة تسليط الأضواء عليهم“.

وحذرت الهاشم في تصريحات نشرتها صحيفة ”القبس“، الوزير خالد الروضان من ”الرضوخ لضغوطهم وتوعدته باستجواب قاس“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك