المال لا يحقق السعادة.. تعرّف على نهاية أشخاص دمّرهم الثراء المفاجئ (فيديوغرافيك)

المال لا يحقق السعادة.. تعرّف على نهاية أشخاص دمّرهم الثراء المفاجئ (فيديوغرافيك)

المصدر: مدني قصري – إرم نيوز

ينتظر الإنسان في أغلب الأحيان فرصة لتحقيق أحلامه وتغيير حياته إلى ما يطمح إليه، وعادةً ما تكون تلك الفرصة مرتبطة بأحداث غير اعتيادية، كالفوز بجائزة كبرى أو الفوز بمبلغ كبير في اليانصيب، أو جراء المقامرة أو حتى أن يجد كنزنًا مدفونًا.

وكما يقال ”ليس كل ما يلمع ذهبًا“، حيثُ إنه ليس كل من يحظى بتلك الفرصة أصبح يتربع على عرش حياة الأحلام، إذ إن هناك قصصًا واقعية لمن حالفهم الحظ بالفوز بمبالغ ”خيالية“، إلا أنها كانت سببًا في دمار حياتهم وليس هناءها.

تسمم

في عام 2013 حصل الأمريكي أوروج خان، من شيكاغو، على شيك ضخم بقيمة 600000 دولار ربحه في اليانصيب، لكن تم تسميم الرجل البالغ من العمر 46 عامًا، بمادة السيانيد، بعد الحادثة مباشرة.

وبحسب موقع ”The Chicago Tribune“، اعتبرت حالة الوفاة طبيعية في البداية، لكن شكوك عائلة المغدور دفعت الأطباء الشرعيين لإعادة فتح القضية، ليكتشفوا بعدها أن موته كان تسممًا بسبب ”مادة السيانيد“.

اغتيالات

وفي قصة مماثلة، عُثر في عام 2006 على بقايا سائق شاحنة ثقيلة سابق، يدعَى أبراهام شكسبير، تحت لوح من الباطون (الخرسانة) في مزرعة بفلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة، وذلك بعدما حصل على 31 مليون دولار في لعبة ”اللوتو“.

ووفقًا للقناة التلفزيونية المحلية ”WFTV“، فقد قتِل ودُفِن من قبل امرأة، تدعَى ديدي مور، كانت قد أصبحت صديقته بعد فوزه في لعبة اللوتو.

وسُجلت قضية مشابهة في يوم الـ30 من تشرين الثاني/ نوفمبر لعام 2006، حيثُ حصل الشاب كريغوري بورش جونيور (20 عامًا)، على مبلغ ضخم يقدر بنحو 434 ألف دولار، في سحب اليانصيب بجورجيا.

ولسوء حظ الشاب، لم يستفد من أمواله لفترة طويلة، حيثُ قتله 3 رجال ملثمين بعد اقتحام منزله في يوم 20 من شهر كانون الثاني/ يناير لعام 2007، وفقًا لموقع ”Nouveau Détective“

إفلاس

وفي عام 2012، ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، أنّ المال ليس السعادة، حيثُ استندت إلى قصة شخص يدعَى جاك ويتاكر، الذي جمع 315 مليون دولار، ولكن انتهى كل شيء بحادث ”سرقة“، توفيت بعده زوجته وابنته من جرعات زائدة من المخدرات.

مخدرات

فاز في عام 2016 رجل أمريكي يدعى روني ميوزيك (45 عامًا)، بالجائزة الكبرى 100X the Money ، وهي جائزة اليانصيب الأمريكية الكبرى، حيثُ اختار إعادة استثمار جميع أرباحه في تجارة ”ميث كريستال“، وهي مادة ”المخدرات الاصطناعية“، لكن لسوء حظ الرجل أبلغ عنه مزودوه من هذه المادة، وحُكم عليه بالسجن العام الماضي 21 عامًا؛ وفقًا لقناة ”NBC“.

وفي السنوات الأخيرة، تم الكشف عن حالات مذهلة جدًا في جميع أنحاء الولايات المتحدة، بمن في ذلك الفائزون باللوتو، الذين تعرضوا لسوء المعاملة الجسدية، ومع ذلك، فإن 6 ولايات فقط من الولايات المتحدة الـ50 تسمح للفائزين بمبالغ كبيرة بعدم الكشف عن هُوياتهم.

https://www.youtube.com/watch?time_continue=50&v=ZJlgBVEndEQ

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة