شيخة الجاسم تثير حفيظة الكويتيين بطرح جديد عن الحجاب.. ماذا قالت؟

شيخة الجاسم تثير حفيظة الكويتيين بطرح جديد عن الحجاب.. ماذا قالت؟

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أثارت الناشطة والأكاديمية الكويتية شيخة الجاسم، جدلاً بين النشطاء عقب مقارنتها لظاهرة نزع بعض النساء للحجاب، بظاهرة حلق الرجال للحى وإطالة أثوابهم، مبينةً أن الحجاب واللحى الطويلة هما ”تدين شكلي لا يتعلق بالمضمون، ومرتبط بتأثير التيار الديني في فترة من الفترات“.

وجاءت تصريحات الجاسم خلال لقاء على قناة ”الرأي“ الكويتية، مساء السبت، إذ ذكرت أن ”قرار بعض النساء بنزع حجابهن ليس ظاهرة، فهو يشبه حال العديد من الرجال الذين حلقوا لحاهم بعد زمن من إطالتها، وأطالوا أثوابهم“.

وأضافت الجاسم في برنامج مع (حمد شو) الذي يقدمه الإعلامي الكويتي حمد قلم أنه ”لم يعترض أحد على قرار الرجال بحلق اللحى وتغيير ثيابهم، إنما يتم انتقاد المرأة التي تحاول التغيير تحت المجهر“.

جدل

وأبدى عدد من النشطاء استياءهم من المقارنة التي أجرتها الناشطة شيخة الجاسم، إذ ”ذكروا أن الحجاب هو فرض بينما إطالة اللحى سنة“.

وقال الناشط والمحامي علي بن محمد بن علي الدكان منتقداً مقارنة الجاسم ”هناك فرق، فظاهرة حلق اللحى وتقصير الدشاديش لا يوجد لها نص في القرآن، بخلاف الحجاب يوجد لها نص في القرآن؛ ومع ذلك أقول كل شيء اليوم أصبح معتادًا بسبب العولمة التي وحدت جميع الثقافات في ثقافة الغرب الرأسمالي المتغلب“.

وقال الناشط ابراهيم الرخيص ”أتفق معك أستاذة شيخة في أن أخلاقيات الفرد ليس لها علاقة بالمظهر ولكن مقارنة المرأة بالرجل غير منصفة. إذ لا يعتبر تقصير الثوب وإطلاق اللحية بالنسبة للرجل من عورته بل هما من السنن المستحبة. أما حجاب المرأة فهو فريضة. ولستُ في محل جدال حول فريضة الحجاب من عدمه وأدعوا النساء إلى أخذ الفتوى من علمائها“.

وانتقد المغرد (ناصر وأشياء لاتقال) وصف الجاسم للحجاب واللحى بأنها ظواهر مجتمعية، قائلاً ”الدكتوره اختزلت الحجاب واللحية بأنها ظواهر مجتمعية للتدين بينما هي في الحقيقة سلوكيات نابعة من سلطة النص الديني على المجتمع! لذلك يا دكتورة … من العلمية أن تناقشي النص الديني؟!!“.

ورقة المساواة

وكتب الناشط ناصر الوحيشي منتقداً مساواة الجاسم للمرأة والرجل في كل شيء، قائلاً ”المشكلة أن شيخة الجاسم عندما تتحدث تنطلق من مبدأ المساواة بين الجنسين .. وهنا مكمن الخلل في طرحها .. فترى أن فساد الرجل كفساد المرأة .. والصحيح أن فساد المرأة أثره أشد من أثر فساد الرجل“.

وفيما طالب بعض النشطاء الكاتبة الجاسم ”بعدم الخوض في المسائل الشرعية ونشر الفتنة والفساد“، فقد أبدى آخرون ”اتفاقهم مع رأيها معتبرين أن الحجاب ليس فرضاً، منتقدين نظرة المجتمع المنتقصة للمرأة دائما“.

وتعتبر الأكاديمية وأستاذة الفلسفة في جامعة الكويت شيخة الجاسم، من الناشطات ”المثيرات للجدل“ بسبب آرائها حول بعض ”القضايا الدينية“، وسبق أن وجهت لها عام 2016 تهمة ”ازدراء الأديان والإساءة إلى القرآن“ بعد ذكرها في إحدى القنوات المحلية أن ”للكويت دستوراً مدنياً، وأما القرآن فهو كتاب ديني للمسلمين، فلا تجوز المقارنة بينهما، وهما متساويان ولا يعلو أحدهما على الآخر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com