في بلد يعاقبهم بالجلد والمؤبد.. صحيفة ماليزية تكشف طريقة مثيرة للتعرف على المثليين

في بلد يعاقبهم بالجلد والمؤبد.. صحيفة ماليزية تكشف طريقة مثيرة للتعرف على المثليين

المصدر: منيرة الجمل - إرم نيوز

أثارت صحيفة ماليزية الغضب؛ بعدما نشرت قائمة صفات تساعد القراء على التعرف على المثليين جنسيًا، وفقًا لما ذكرته صحيفة ”الإندبندنت“ البريطانية.

وبحسب ”الإندبندنت“، فإن صحيفة ”سينار هريان“- الناطقة بالماليزية- نشرت القائمة بجانب مقال يصف المثلية الجنسية، باعتبارها مشكلة أصبحت منتشرة بشكل كبير في المجتمع الماليزي.

وأوضحت الصحيفة، أن الملابس من العلامات التجارية، وشعر الوجه، والقمصان الضيقة التي تكشف عن تقسيمة عضلات البطن، من بين صفات الرجال المثليين.

كما اعتبرت القائمة، أن الذهاب إلى النادي الصحي للتعرف فقط على أناس جدد، يشير إلى أن هذا الرجل مثلي الجنس.

وذكرت قائمة صحيفة “ سينار هريان“ أيضًا، أنه من علامات الشذوذ الجنسي لدى النساء، هو تفضيل العزلة وكراهية واستعداء الرجال، فضلًا عن حبهن للمعانقة وتشابك الأيدي.

يُذكر، أن التمييز ضد المثليين والمثليات انتشر على نطاق واسع في ماليزيا، حيث يحظر القانون الأنشطة الجنسية بين أصحاب الجنس الواحد، ويعاقب المدانين بالجلد والسجن لمدة تصل إلى20 عامًا.

كما تحظر القوانين الماليزية القائمة على مبادئ الشريعة الإسلامية، العلاقات المثلية للنساء والرجال.

وبدوره، علق الناشط ونجم موقع يوتيوب ”أرويند كومار“، على مقال الصحيفة قائلًا: ”لست متأكدًا من كتب هذا المقال، ولكن بالنسبة لك يا صديقي العزيز، لا تحاول أن تقوم بدور الرب. تراجع خطوة للوراء، واجلس على كرسيك.. لا تفعل ذلك. يوجد العديد من القضايا الهامة التي تحتاج لحلول في هذا البلد.“

وتابع: ”إذا كنت تريد حقًا تعليم المجتمع، اشرح له كيفية مواجهة استغلال الأطفال جنسيًا، والتحرش، والقتل، والخطف؛ فهذه الجرائم هي التي تهدد حياة المواطنين. لا تخبرهم عن المثليين. كيف سيشكل المثلي خطرًا على حياتك؟ مقال مثل هذا سوف يتسبب في إنهاء حياة الكثيرين.“

ويقول نشطاء، إن عدم تسامح المثليين تصاعد على مدى السنوات الماضية في ماليزيا، الدولة ذات الأغلبية المسلمة ومتعددة الأعراق في جنوب شرق آسيا.

وأشارت ”الإندبندنت“ إلى منع السلطات الماليزية، العام الماضي، عرض فيلم ”الجميلة والوحش“، بعدما رفضت شركة الإنتاج ”ديزني“ حذف مشهد مثليًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة