”صابرين اليمنية“.. جنسية الفتاة ”لمياء القرني“ تثير جدلًا في السعودية (فيديو)

”صابرين اليمنية“.. جنسية الفتاة ”لمياء القرني“ تثير جدلًا في السعودية (فيديو)

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

أشعل مدونون سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي، السبت، جدلًا واسعًا في المملكة بعد أن تداولوا معلومات عن الجنسية الحقيقية للشابة المثيرة للجدل، لمياء القرني التي ضبطتها الشرطة بعد نشرها في أحد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وصورًا جريئة ومخالفة للقوانين والأعراف في البلاد.

ويقول عدد من المغردين السعوديين، إن التحقيقات الأولية مع الشابة العشرينية، أثبتت أن اسم لمياء القرني الذي تستخدمه في حسابها بموقع ”سناب شات“ وهمي وأنها تحمل اسمًا آخر هو صابرين، ويقول آخرون إنها ”يمنية الجنسية وليست سعودية كما كانت تدعي“.

https://twitter.com/sma_a555/status/962277004094656512

ولم يصدر تأكيد رسمي لتلك المعلومات حول هوية لمياء الحقيقية بعد نحو 24 ساعة على توقيفها في مدينة جدة، لكن تقارير إعلامية محلية نقلت عن شرطة مدينة جدة ومصادر أمنية قولها أن الفتاة تستخدم اسماً وهمياً بالفعل.

وعلى موقع ”تويتر“ الذي تحتل قصة لمياء القرني مساحة كبيرة من نقاشات مستخدميه السعوديين، وجد الوسم ”#صابرين_اليمنيه_هي_لمياء_القرني“ طريقه سريعًا إلى قائمة الترند وسط مطالب واسعة بالكشف رسميًا عن هوية الفتاة وجنسيتها لتبرئة كل من يحمل لقب القرني في المملكة من تصرفها.

 

ومن المرجح أن تتكشف قصة الشابة الغامضة بعد انتهاء التحقيقات واستدعاء من لهم علاقة بظهورها الجريء والمثير للجدل، وسط توقعات بأن يكون بينهم عسكري واحد على الأقل ظهرت صور غير واضحة له في إحدى الصور التي نشرتها الشابة.

وكان حساب القرني في موقع ”سناب شات“ قد تحول الشهر الماضي لواحد من أشهر الحسابات السعودية بعدما نشرت فيه عدة فيديوهات تظهر فيها مخالفة للقوانين المتبعة في المملكة المحافظة، مثل شرب الخمر، وتحدي القدرة على تحديد موقعها والقبض عليها.

وواصلت القرني إثارتها للجدل في مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة بعد ارتفاع عدد البلاغات الأمنية ضد حسابها وما تنشره فيه من محتوى، حيث قامت بنشر فيديوهات أكثر جرأة وصلت حد ”الإباحية“ متحدية الملاحقة القانونية التي يطالب بها عدد كبير من المدونين السعوديين الذي شغلتهم قصة الفتاة الغامضة.

وتواجه الشابة التي تم إحالتها للنيابة العامة عقوبات مشددة يفرضها قانون جرائم المعلوماتية، قد تصل إلى السجن مدة خمس سنوات والغرامة بمبلغ ثلاثة ملايين ريال أو بإحدى تلك العقوبتين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com