بالفيديو.. فتوى لعضو بهيئة كبار العلماء حول ”العباءة“ تثير الجدل في السعودية

بالفيديو.. فتوى لعضو بهيئة كبار العلماء حول ”العباءة“ تثير الجدل في السعودية
FILE - In this Sunday, Nov. 6, 2011 file photo, Muslim women pilgrims make their way to throw cast stones at a pillar, symbolizing the stoning of Satan, in a ritual called "Jamarat," the last rite of the annual hajj, in Mina near the Saudi holy city of Mecca, Saudi Arabia. A Saudi official says for the first time, women in the conservative kingdom will not need a male guardian's approval to run or vote in municipal elections in 2015.(AP Photo/Hassan Ammar, File)

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

اعتبر عضو بارز في هيئة كبار العلماء، أرفع هيئة دينية في السعودية، أن ارتداء المرأة المسلمة لملابس محتشمة وساترة لا يقتضي بالضرورة لبس العباءة السوداء الشائعة لدى السعوديات.

جاء ذلك في معرض رد الشيخ عبد الله المطلق، على سؤال حول حُكم لبس عباءة الكتف، عندما فاجأ متابعي برنامجه الأسبوعي ”استوديو الجمعة“ في إذاعة نداء الإسلام بقوله ”إذا سترت المرأة نفسها، سواء بعباءة على الرأس أو الكتف، أو بغير ذلك، فالحمد لله. المقصود الستر“.

وبين المطلق وهو عضو في الديوان الملكي أيضًا أن عباءة الكتف إذا كانت واسعة، وعليها طرحة ساترة، فلا بأس بذلك، سواء كانت العباءة على الكتف أو الرأس، مشيرًا إلى أن أكثر من 90٪ من المسلمات الملتزمات في العالم الإسلامي ما عليهن عباءات! ولا يعرفن العباءات على حد قوله.

وتابع في حديثه الإذاعي ”نحن نرى هؤلاء المسلمات الملتزمات في مكة والمدينة نساء – ما شاء الله – ملتزمات من حافظات القرآن، ومن الداعيات إلى الله، لكن ما عندهن عباءات، ولهذا أحبتي في الله ما نلزم الناس بالعباءات.. العباءة عندنا ستر، وهي داخلة في الجلابيب التي قال الله تعالى عنها {يا أيها النبي قُل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن، ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين، وكان الله غفورًا رحيمًا}“.

ويكتسب حديث المطلق أهمية بالغة كونه صدر عن أحد كبار الدعاة ورجال الدين المنضوين في المؤسسة الدينية الرسمية، وكونه يمس بشكل نادر العباءة التي تعد أشهر رموز التيار المحافظ الذي يقوده رجال دين ويتبنى تفسيراً متشدداً للشريعة الإسلامية غير مطبق في الدول الإسلامية الأخرى.

وتثير مسألة لبس العباءة في السعودية حالة من الجدل، حيث يعتبر فريق لبس المرأة عباءة سوداء فضفاضة تستند على الرأس لتخفي معالم جسدها بالكامل أمرًا مهمًا، ويضيف بعضهم أيضًا أن تكون من دون تطريز ورسوم وأشكال عليها، كتطبيق لتفسير ديني تنفذه هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الأسواق والمحلات التجارية.

ويرى الفريق الآخر من السعوديين، بأن ربط العباءة السوداء بالشريعة الإسلامية، أمر خاطئ لا يستند لأي دليل من الآيات والأحاديث، أي أنه ”بدعة“ وأن الإسلام فرض على المرأة الزي المحتشم دون أن يحدده بدقة.

كما يرى أصحاب ذلك الرأي وهم من تيار متحرر يطلق عليه في السعودية اسم ”الليبراليين“، أن إلزام المرأة في السعودية بلبس عباءة سوداء مع نقاب أسود أيضًا في الغالب، أمر لا يقبله المنطق في بلد صحراوي تتجاوز درجة حرارته في الصيف 50 درجة مئوية.

ويتزامن رأي المطلق الصريح من العباءة مع تغييرات جذرية في المملكة وانفتاح يشمل كثيرًا من جوانب الحياة التي ظلت رتيبة دون تغيير لعقود كان يطلق عليها في السعودية اسم ”الصحوة“ وتعني مرحلة سيطرة رجال الدين على المجتمع، وبدأت تتلاشى بالفعل مع توجه رسمي بذلك الخصوص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com