سجال سعودي على ”تويتر“ حول قرار إغلاق المحال التجارية وقت الصلاة (فيديو)

سجال سعودي على ”تويتر“ حول قرار إغلاق المحال التجارية وقت الصلاة (فيديو)

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

أشعل برنامج تلفزيوني، مساء الأربعاء، نقاشًا واسعًا في السعودية حول قرار إغلاق المحلات وقت الصلاة المعمول به في المملكة منذ عقود.

واعتبر البعض أن تناول الموضوع يعد مؤشرًا على قرب إلغاء قرار الإغلاق الإلزامي في خضم تغييرات جوهرية تشهدها المملكة وطالت كثيرًا من جوانب الحياة فيها.

واستضاف الإعلامي السعودي علي العلياني في برنامجه ”معالي المواطن“ على شاشة ”mbc“ ضيوفًا من ذوي الاختصاص والعلاقة بقضية إغلاق المحلات وقت الصلاة، ليتناقشوا على الهواء مباشرةً في القضية الخلافية الشهيرة.

وبجرأة تعكس إلى أي مدى يتوقع مؤيدو التغيير في المملكة أن تصل طموحاتهم، اعترض الباحث الشرعي عبدالله العلويط على قرار الإغلاق، مشددًا على أنه ”ضد إغلاق المحلات للصلاة لما يسببه من مشاق وهو إحداث لم يوجد على وقت النبي أو الخلفاء ولا يدعمه أي مسوغ شرعي، وقد يكون حرامًا“، على  حد قوله.

وكان العلويط يرد على الشيخ الدكتور عبدالرحمن العبدالكريم، الذي يتبنى رأيًا مؤيدًا لقرار الإغلاق، مقدمًا أدلته الشرعية التي لم يتردد الباحث العلويط في الرد عليها، قبل أن يدعم رأيه الكاتب الاقتصادي السعودي محمد السويد الذي أشار للخسائر الاقتصادية التي تتكبدها المملكة جراء القرار.

ورغم انتهاء حلقة البرنامج، إلا أن النقاش في موضوعها امتد إلى مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما ”تويتر“ الأكثر شعبية في المملكة، والذي استقطب نخبًا ثقافية ودينية للمشاركة في النقاش الدائر.

وعلّق المغرد سالم الدوسري بالقول: ”كيف تبي الله يبارك لك في رزقك ومالك وأنت ماتبي تروح تصلي مع الجماعة قال ايش خسائر اقتصادية ياحبيبي هذي الخساير ماتسوى شي في ظل خسارتك للآخرة اتقوا الله في عباده ولا تلوثوا أفكارهم بنظرياتكم السخيفة“.

ورد المغرد المعروف خالد عبدالعزيز قائلًا: ”اليوم #معالي_المواطن يناقش قضية من أهم القضايا اللي يواجهها الشعب السعودي، وهي أغلاق المحلات وقت الصلاة، البدعة اللي لم توجد في عهد النبي ولا الصحابة ولا التابعين ولا تابعي التابعين ولا العصر الأموي ولا العباسي حتى، لكن عندنا الصحويين يقولون نحن أفهم بالدين من هؤلاء كلهم“.

كما علّق المحامي السعودي البارز، عبدالرحمن اللاحم، منتقدًا تبرير مؤيدي إغلاق المحلات وقت الصلاة، قائلاً: ”كلام عبدالرحمن عاطفي مو علمي يستدل بكلام بن تيميه وهل هو مُشرّع تعبدنا الله بقوله ؟ #معالي_المواطن“.

وطالما أثيرت قضية إغلاق المحلات وقت الصلاة في المملكة في نقاشات كثيرة، لاسيما في مواقع التواصل الاجتماعي وسط مشاركة كبيرة وانقسام واضح بين السعوديين الذين يرى المؤيدون منهم أن ”الإغلاق يتفق وطبيعة المملكة كبلد يطبق الشريعة الإسلامية ويعد قبلة للمسلمين في جميع أنحاء العالم“، مقابل معارضي القرار الذي يستشهدون بعدم تطبيقه في باقي الدول الإسلامية وساعات الانتظار التي يقضونها يوميًا في انتظار فتح المحلات بعد الصلاة.

ويكتسب أحدث نقاش حول القضية ذاتها أهميته من كونه يأتي بعد أن أقرت المملكة تغييرات جذرية في حياة السكان لم يكن تخيلها أمرًا ممكنًا قبل سنوات قليلة، إذ سمحت السعودية للنساء بقيادة السيارة أخيرًا إضافة لدخولهن ملاعب كرة القدم وتشجيع الأندية المتنافسة وافتتاح صالات سينما، ليبقى قرار إغلاق المحلات وقت الصلاة في واجهة مطالب التغيير والانفتاح في المملكة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com