احتجاجًا على قبضة السلطة.. اتساع موجة ”خلع الحجاب“ في إيران (صور وفيديو)

احتجاجًا على قبضة السلطة.. اتساع موجة ”خلع الحجاب“ في إيران (صور وفيديو)

المصدر: إرم نيوز

اتسعت موجة لجوء الفتيات لخلع الحجاب في إيران، بعد انطلاق شرارتها من قبل الفتاة ”ويدا موحد“، التي اعتقلت بعد تلويحها بحجابها الذي خلعته وسط شارع“ الثورة“ بالعاصمة طهران قبل أيام، قبل الإفراج عنها أمس الأحد.

وانطلقت هذه الموجة كشكل من أشكال التحدي للسلطة، التي تفرض الحجاب بقوة القانون منذ عام 1979، بحسب قناة ”در“ التابعة للمعارضة الإيرانية في الخارج.

ففي شارع فردوسي بالعاصمة طهران، الذي يشهد ازدحامًا كبيرًا؛ بسبب وجود العديد من الأسواق، ظهرت شابة بين الجموع وهي تلوح بحجابها بعصا، وسط تفاعل المارة معها.

وقالت الناشطة: إن محافظة أصفهان سجلت حالة مماثلة لفتاة نزلت إلى شارع توحيد بالمحافظة، رغم برودة الطقس ووصول درجة الحرارة إلى نحو 8 تحت الصفر“.

وفي شارع سيد خان غرب العاصمة طهران، أفاد موقع ”آمد نيوز“، بأن شابتين انضمتا إلى رفض الحجاب الإجباري، مضيفًا أن ”فتاة أخرى، تبلغ من العمر 30 عامًا، هي الأخرى التحقت بهذه الثورة ضد ما يفرضه عليهن نظام الملالي“.

 ويرجح مراقبون للشأن الإيراني أن تتسع ظاهرة عدم الالتزام بالحجاب؛ بسبب الدعوات التي أطلقتها ناشطات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للنزول للشوارع، يوم الأربعاء المقبل.

وكانت الناشطة والحقوقية ”فائزة هاشمي رفسنجاني“، ابنة رئيس تشخيص مصلحة النظام الإيراني الراحل علي أكبر هاشمي، قالت في مقابلة مع قناة ”يورونيوز“ الأوروبية، السبت الماضي: إن ”قانون الحجاب الإجباري غير مثمر كقانون حظر حجاب؛ وكلاهما أفرزا نتيجة عكسية“.

وفي 28 من ديسمبر/ كانون الأول الماضي، اضطرت ”موحد“ إلى النزول لأحد شوارع طهران من دون وضع أي غطاء على رأسها؛ احتجاجًا على السلطات، ووصفت الشابة بأنها ”رمز الثورة ضد الحجاب“.

  

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com