سطو عبدون.. تعاطف غير مسبوق بالأردن مع ”سارق بنك“ في عمان – إرم نيوز‬‎

سطو عبدون.. تعاطف غير مسبوق بالأردن مع ”سارق بنك“ في عمان

سطو عبدون.. تعاطف غير مسبوق بالأردن مع ”سارق بنك“ في عمان

المصدر: إرم نيوز

أثارت جريمة السطو المسلح التي تعرض لها أحد المصارف بالعاصمة الأردنية عمان، سجالاً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، وصل حد إظهار نشطاء تعاطفًا مع السارق وتقديمهم تبريرات له.

وكان شاب في الـ22 من عمره أقدم، صباح أمس الاثنين، على تنفيذ عملية سطو مسلح ضد أحد فروع بنك الاتحاد في منطقة عبدون، غربي العاصمة عمان، سلب خلالها نحو 138 ألف دولار، قبل أن يتم ضبطه وبحوزته المبلغ المذكور.

وتحت وسم (#سطو_عبدون) تراوحت تعليقات الأردنيين في موقع ”تويتر“ على عملية السطو بين السخرية من اللص بسبب سرعة إلقاء القبض عليه، واعتبار البعض أن هذه الحادثة ”أفضل رسالة للحكومة“.

وطرح بعض المغردين تساؤلات حول مصير من وصفوهم بـ“لصوص كبار“، في إشارة إلى قضايا فساد ومتاجرة بالمخدرات وغيرها من القضايا المثيرة للجدل في المملكة، وكتب أحدهم: ”كم تمنيت أن يقبض على اللصوص الذين دمروا الاقتصاد والبلد بربع هذه السرعة.. الشعب المقهور تعاطف مع الفتى روبن هود“.

وكتبت مغردة أخرى قائلة: ”أنا ما عم ببرر للسارق، بس مشان الله الحكومة تشوف الشعب لوين رايح، الناس وضعها من سيئ لأسوء“.

وعلى ”فيسبوك“ كتب النائب الأسبق في البرلمان الأردني الدكتور أحمد الشقران، تدوينة تساءل فيها بالقول: ”للمرة الأولى أشعر بتعاطف شعبي كبير مع سارق بنك!! ألا يعني ذلك شيئًا؟“.

كاريكاتير

وانتقل التعاطف مع منفذ السطو المسلح من ساحة التواصل الاجتماعي، إلى الرسوم الكاريكاتورية، إذ نشرت صحيفة ”الغد“ الأردنية، الثلاثاء، كاريكاتورًا للفنان ناصر الجعفري يظهر لصًا ملثمًا يصوب مسدسه نحو موظفة بنك، لكنها قالت له: ”منهم لله إلي عملوك هيك“.

ورسم الفنان الأردني أسامة حجاج، كاريكاتورًا آخر نشره على حسابه في ”فيسبوك“، كتب فيه: حكومة خلت المواطن مشلح، أكيد رح يعمل سطو مسلح“، مع رسوم معبرة عن العبارة المذكورة.

تعليق الجرس

في المقابل، شدد المحلل السياسي الأردني سلطان الحطاب، على أنه ”لا يجوز أن نجعل العوز والبطالة مبررات للجريمة، ولا يجوز أن ننظر للمجرم بنظرة تعاطف“.

لكن الحطاب حذر، في حديث لـ“إرم نيوز“، من أن ”ما شهدته وسائل التواصل الاجتماعي يشير إلى ظواهر اجتماعية واقتصادية خطيرة، ويجب التقاط الرسالة سريعًا على المستويات كافة في المملكة“.

وأعرب عن ”المفاجأة من حجم التعاطف مع الحادثة على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن الجوع يولد الجريمة وما حدث يستدعي تعليق الجرس، فاستمرار الوضع الاقتصادي السيئ سيدفع آخرين لتنفيذ جرائم“.

استياء من نشر صورة اللص

وأعرب بعض الأردنيين عن استيائهم من نشر صورة منفذ عملية السطو، واصفين ذلك بأنه ”انتهاك غير مبرر قانونيًا وأخلاقيًا“، فيما اعتبر آخر أن نشر صورته ”تجاوز على المؤسسة القضائية“ في الأردن.

وكتب مغرد على ”تويتر“ أن ”من الأشياء المثيرة للمرح أن تنشر صورة متهم بجريمة سرقة قبل أن يبدأ التحقيق معه وقبل أن يحاكم، فيما لا زلنا لا نعرف اسم قاتل رائد زعيتر بعد 4 سنوات من التحقيق“.

وزعيتر هو قاض أردني قتله جنود إسرائيليون في أثناء توجهه إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأعلنت عمان أخيرًا عن تسوية مع الجانب الإسرائيلي بخصوصه، إضافة إلى مواطنين أردنيين آخرين قتلا على يد حارس أمن إسرائيلي قرب سفارة الاحتلال في العاصمة الأردنية.

وكتب آخر: ”نشر صورة (مشتبه به) ومعاملته كجان، هو تجاوز على المؤسسة القضائية“.

وقالت مغردة تدعى هالة عاهد: ”نشر صور المشتبه فيه انتهاك لقرينة البراءة وتشهير غير مبرر لا قانونيًا ولا أخلاقيًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com