تحذيرات من رسائل طائفية تصل إلى جوالات الكويتيين – إرم نيوز‬‎

تحذيرات من رسائل طائفية تصل إلى جوالات الكويتيين

تحذيرات من رسائل طائفية تصل إلى جوالات الكويتيين

المصدر: إرم نيوز

حذر كتاب كويتيون، اليوم الإثنين، من تدفق رسائل نصية تحتوي على إيحاءات طائفية إلى الهواتف المحمولة للمواطنين الكويتيين، وسط مخاوف من زعزعة أمن البلد الخليجي، الذي بقي بعيدًا نسبيًا عن الصراعات الطائفية التي تعصف بالمنطقة.

وحذر الكاتب الكويتي سالم السبيعي المواطنين من هذا النوع من الرسائل، مطالبًا بمسحها وعدم تصديقها.

وقال السبيعي في مقال نشرته صحيفة ”الأنباء“ المحلية، اليوم الإثنين: ”امسح ما يصلك، ولا تعد إرسال رصاصاتهم التي أصابوا بها هاتفك، أن تصيب أهلك وإخوانك، وكن درعًا لوطنك وأهلك“.

وأضاف أن ”هناك آلاف من المجندين المرتزقة من جميع أنحاء العالم يستلمون أموالًا طائلة، يصوبون سهامهم نحوكم.. يطلقون إشاعات ذكية التأليف، ومتقنة الفبركة، وسهلة التصديق؛ ليصطادوا بها بسطاء المواطنين، الذين على نياتهم يتفاعلون بالأخبار الكاذبة، ويصدقونها؛ فيسببوا بلاء لوطنهم ولإخوانهم دون أن يعلموا“.

ويسعى مثقفون كويتيون إلى إبقاء الكويت محصنة ضد موجات التطرف الطائفي الشائعة في المنطقة، عبر تكثيف مقالاتهم الرامية إلى تعزيز المواطنة.

وفي مقال نشرته الصحيفة ذاتها، اليوم الإثنين، تطرق الكاتب نورس عجاج للقضية، مطالبًا بالابتعاد عن التصنيفات الجاهزة.

وشدد عجاج على ضرورة الامتناع عن ”التصنيفات السياسية والدينية والفكرية أو مهاجمة فئة معينة أو تيار“.

وحافظت الكويت نسبيًا على مسافة أمان ضد تغلغل تشنجات طائفية إلى نسيج المجتمع الكويتي، باستثناء حوادث متفرقة عدها كثيرون أمرًا طارئًا؛ ومنها تفجير محكمة كويتية تؤيد إعدام المتهم الأول في تفجير مسجد الإمام الصادق، في 26 حزيران/ يونيو 2015.

وتبنى تنظيم داعش الإرهابي العملية حينها، عندما فجر انتحاري سعودي نفسه داخل مسجد الإمام الصادق الشيعي في العاصمة الكويت، ما أسفر عن مقتل 27 شخصًا، وإصابة 227 آخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com